سحب جوازات مادة 17 من أصحاب القيود الأمنية المرفوعة


استدعت إدارة البحث والتحري في الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر، منذ بداية الأسبوع الماضي، بعضاً من حملة جوازات مادة 17 ممن عليهم قيود أمنية، وتم رفعها،

وذلك لمراجعتها مع جهاز أمن الدولة، ومن ثم إعادة صرفها، لمن يثبت عدم وجود موانع أمنية جديدة عليه، وسحبها نهائياً ممن يثبت وجود موانع أمنية جديدة مسجّلة بحقه.

وأكدت المصادر إن الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء الشيخ مازن الجراح أعطى تعليمات واضحة وصريحة لمدير عام الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر العميد يوسف السنين بوضع «بلوك» على من تم الاتصال عليهم لمراجعة الإدارة وتسليم جوازاتهم ولم يلتزموا بذلك.

وأشارت إلى أن هؤلاء لن يتمكنوا من السفر خارج البلاد بعد تعميم بياناتهم على كل المنافذ، موضحة أن الآلية الجديدة للاستعلام عن المسجّل بحقهم قيود أمنية تتمثل في المراسلة يدوياً وليس إلكترونياً بين الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر والإدارة العامة لأمن الدولة، ضماناً لصحة البيانات.

وأوضحت أن مدير إدارة الجوازات المقدم عبدالله العمهوج ورئيس قسم جوازات مادة 17 النقيب سعد الدوسري سيشرفان على عملية سحب الجوازات، ومن ثم إعادتها لمن تنطبق عليهم الشروط، مؤكدة أن الإدارة العامة للجنسية ووثائق السفر قلّصت كذلك مدة صلاحية جوازات المادة 17 للمقيمين بصورة غير قانونية «البدون» إلى عام واحد فقط، وذلك للفئات التي تنطبق عليها شروط المنح، وهم حملة إحصاء 1965، والذين يحتاجون إلى العلاج في الخارج، ولمن يريدون متابعة دراستهم.

وبينت أن الإدارة صرفت جوازات لمدة عام لـ«البدون» الذين تقدموا بطلبات تجديد أو إصدار جوازات المادة 17، مبيّناً أن صلاحيته عام واحد فقط بدلاً من ثلاثة أعوام كما كان معمولاً به بالسابق، لافتة إلى أن حملة إثباتات 80 وما فوق لا يحق لهم الحصول على جوازات مادة 17 نهائياً حتى لو كانوا من أبناء الكويتيات، في ما عدا أبناء الأرامل والمطلقات وأصحاب الحالات الإنسانية.

أضف تعليقك

تعليقات  0