استقالة وزير الاقتصاد الياباني بسبب تلقيه رشوة مالية ٨٤٠٠ دولار!


تقدم وزير الاقتصاد الياباني أكيرا أماري باستقالته اليوم ، على خلفية اتهامات ضده بتلقي رشاوى، وهو ما يمثل ضربة قوية لحكومة رئيس الوزراء شينزو آبي. وأقر أماري بحصوله على مبلغ مليون ين ياباني (8400 دولار) نقدا، من شركة إنشاء في مناسبتين، إلا أنه قال للصحفيين إنه طلب من سكرتير لديه أن يسجل تلك الاموال كأموال سياسية.

كما اعترف أماري، الذي يمثل الذراع اليمنى لآبي فيما يتعلق بالسياسات الاقتصادية، بأن سكرتيره قد أنفق ما يصل إلى ثلاثة ملايين ين من أصل خمسة ملايين ين كان قد تلقاها مكتبه من الشركة.

وقال عماري: "لقد قررت الاستقالة من منصبي الوزاري".
أضف تعليقك

تعليقات  0