عراك "بالأيدي" بين رئيس أوكرانيا ونائب رئيس وزراء روسيا


كان الوضع جديا لدرجة تطلبت التدخل لفك عراك بالأيدي وقع بين الرئيس الأوكراني فيكتور بوروشينكو ونائب رئيس الوزراء الروسي يوري تروتنيف، بحضور أمين عام الناتو يان شتولتينبرغ.

فقد جلس رئيسا الوفدين الأكراني والروسي في أمكنة قريبة من بعضها خلال مأدبة الإفطار لرؤساء الوفود المشاركة في منتدى دافوس، وكانت المأدبة مغلقة لوسائل الإعلام.

وجرى الحديث بشكل سلمي، لكن حدة النقاش ارتفعت، لدرجة قفز بوروشينكو وتروتنيف من مقعديهما، وأمسكا بملابس بعضهما، مما اضطر الجميع للتقدم وإبعادهما عن بعضهما، بحسب أحد أعضاء الوفد الروسي في دافوس. تجدر الإشارة إلى أن يوري تروتنيف مثله مثل فلاديمير بوتين يعشق رياضة الكاراتيه ويحمل دان خمسة في اللعبة ويتدرب بشكل يومي.

وجرى الكشف عن الحادثة أمس، خلال اجتماع دوري للرئيس الروسي مع أعضاء الحكومة الروسية، حيث كشف بوتين عن بعض تفاصيل المحادثات غير الرسمية، والعفوية جدا، فيما نقلت أيضاً صحيفة "برافدا" الروسية واقعة العراك.

وعلق نائب رئيس الوزراء الروسي تروتنيف على الحادثة قائلا: "إن هناك هجوما وانتقادات حادة من جانب أمين عام الناتو والرئيس الأوكراني، وأنا فقط تحدثت كيف ينظر جميع الروس إلى كل ما يحدث، وأن 90% من 146 مليون روسي يحملون الحزام الأسود في الكاراتيه.

بينما لم يتحدث الجانب الأوكراني عن حادثة العراك، وأشار بوروشينكو خلال المنتدى في مدونته إلى أن العقوبات الاقتصادية على روسيا تأتي بنتائجها، وانهيار الروبل يوضح ذلك.

أضف تعليقك

تعليقات  0