" التجارة" : 15% إلى 20% من الشركات عناوينها " وهمية"

اكتشف وزارة التجارة والصناعة ان عددا كبيرا من الشركات عند مراسلتها او ابلاغها بمخالفة معينة لا تستجيب خلال المدة القانونية، كما ان هناك استفسارات من بعض الشركات والافراد على عناوين شركات يريدون رفع دعاوى قضائية تتعلق بمطالبات مالية عليها، الا انه يتضح لهم ان الشركة تركت المكان، او مكتبها مغلق بشكل دائم ولا يوجد موظفون يعملون فيها.

وذكرت مصادر انه بعد تتبع الموضوع اتضح ان هناك شركات عناوينها وهمية «مضروبة»، اي تقوم بتأجير مكان مؤقت عند استخراج الرخصة التجارية او تجديدها ومن ثم تترك المكان،مرجحة أن تكون الشركات المساهمة ذات المقرات الوهمية من 5 الى %7 من الشركات المقيدة في سجلات وزارة التجارة، كما تبلغ من 15 الى %20 من اجمالي الشركات والمؤسسات الفردية.

وأفادت المصادر ان وزارة التجارة والصناعة ستعتمد نظام مخاطبة الشركات سواء المساهمة او الفردية وخلافهما عبر «الصندوق البريدي المسجل العادي»، وذلك لتوثيق المراسلات في ما بينها، مع الزام كل الشركات في الفترة المقبلة بتحديث صندوقها البريدي او أن تقر كتابة بصحة المدون في سجلات الوزارة.

أضف تعليقك

تعليقات  0