عسيري: سنقاضي من يصدر ادعاءات كاذبة ضد التحالف

أكد الناطق باسم قوات التحالف العربي في اليمن العميد ركن أحمد عسيري أن هناك آلية لاستهداف قواعد الاشتباكات عندما تقوم قوات مسلحة بأي عمل عسكري، مشدداً على أن التحالف سيتخذ الإجراءات القانونية ضد الجهات والمنظمات التي تصدر ادعاءات كاذبة، قد تلحق أضراراً بقيادة التحالف وغيرها من الدول.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن عسيري خلال مؤتمر صحافي عقده الليلة قبل الماضية عقب إعلان قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن تشكيل فريق مستقل عالي المستوى في مجال الأسلحة والقانون الدولي الإنساني لتقييم الحوادث وإجراءات التحقق وآلية الاستهداف المتبعة وتطويرها: تأكيده أن هناك آلية لاستهداف قواعد الاشتباكات عندما تقوم قوات مسلحة بأي عمل عسكري..

موضحا أن عملية تحديد الأهداف هي التأكد من صلاحية الاستهداف من خلال دراسة بيئة الهدف نفسه وورود المعلومات من البيئة نفسها. مشيراً إلى أن العمليات تنفذ في مناطق لا تتواجد فيها قوات التحالف ولكن يتواجد فيها عناصر تابعة للحكومة اليمنية الشرعية..

إضافة إلى وسائل الاستخبارات المختلفة التي تأتي من الأقمار الصناعية من الطائرات دون طيار وطائرات الاستطلاع وغيرها من المصادر.

معلومات استخبارية وأكد الناطق باسم قوات التحالف العربي أن التحالف يحدد الأهداف العسكرية في اليمن وفقا لمعلومات استخبارية دقيقة قبل التعامل معها. ولفت الى أن ميليشيات الحوثي تحتمي بأقرب مناطق سكنية عند استهدافها وأحيانا تحتمي بالمستشفيات التي تعد من الأهداف المحظورة على إحداثيات العمليات العسكرية في اليمن.

وقال إن الحكومة اليمنية تطلب أحيانا تحقيقات في بعض الحوادث ويتم تزويدها بجميع المعلومات، كما أن هناك لجنة يمنية متخصصة تطلع على كل الأهداف التي يتم استهدافها وكل طيار يقدم تقريرا مفصلا عن عملياته. مزاعم الميليشيات وبشأن مزاعم الميليشيات الانقلابية في اليمن بسقوط ضحايا مدنيين جراء قصف التحالف..

أكد عسيري أن هذه المزاعم عارية عن الصحة وتروجها تقارير إعلامية وادعاءات منظمات حقوقية لا تستند الى حقائق على أرض الواقع.

وحول تقرير منظمة الأمم المتحدة الذي يتناول العمليات الجوية وأهدافها.. أكد أن قيادة التحالف منذ اليوم الأول لبدء عملياتها تتعاطى بشكل جاد وإيجابي مع الأمم المتحدة كمنظمة والجميع يعلم أن العمليات التي تتم في اليمن تتم وفق قرار 2216 لدعم شرعية الحكومة اليمنية وتجريم الانقلاب الحوثي.

وثمن عمل الأمم المتحدة وجميع المنظمات المندرجة تحتها، مؤكدا أن التقرير الذي ظهرت منه بعض التسريبات في الإعلام خلال اليومين الماضيين لم تطلع قيادة التحالف عليه بشكل رسمي ولم يرد لقيادة التحالف بشكل رسمي إلى الآن وقد يأتي في الأيام القادمة.. «إذا كان هناك أي ادعاءات سوف ينظر لها بجدية وبشكل إيجابي وستخضع للآلية نفسها التي استخدمناها في التحقيقات فيما سبق من ادعاءات».

زعزعة الاستقرار أوضح الناطق باسم قوات التحالف العميد ركن أحمد عسيري خلال ردوده على أسئلة الصحافيين أنَّ قوات المخلوع والميليشيات الحوثية تقوم حالياً بعمليات إجرامية داخل المدن اليمنية، منها عدن، بهدف إشاعة جو من عدم الاستقرار والفوضى وفقدان الأمن بعمليات إرهابية وإجرامية، القصد منها إظهار عجز الحكومة الشرعية في إدارة البلاد وضبط الأمن،

وتنظيم الحياة فيها بشكل طبيعي، وبهذا الصدد، أكد عسيري أنَّه الآن يتم بناء الجهاز الأمني اليمني، وتدريب عناصر يمنية تابعة للجيش اليمني، مشيراً إلى أنَّ الأمر يتطلب مزيداً من الصبر.

أضف تعليقك

تعليقات  0