" الترشيد" يؤثر على 88% من الأسر الكويتية


وضع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية أنس الصالح محددات توجهات الحكومة بشأن ترشيد الانفاق كاشفاً ان 88% من الأسر الكويتية ستمتد إليهم يد الترشيد.

وأوضح الصالح أن عدد المواطنين محدودي الدخل يشكلون %12 من إجمالي الأسر الكويتية، بواقع 22200 أسرة.

مشيراً الى انه تم تحديد 4 شرائح على النحو التالي:

الشريحة الأولى: 0 إلى 1499 د.ك تمثل %12 من الأسر الكويتية.

الشريحة الثانية: 1500 إلى 2999 د.ك تمثل %41 من الأسر الكويتية. الشريحة الثالثة: 3000 إلى 4499 د.ك تمثل %28 من الأسر الكويتية.

الشريحة الرابعة: 4500 وما فوق تمثل %19 من الأسر الكويتية. وعليه تم تقدير الشريحة الأولى بأنها تمثل الأسر ذات الدخل المحدود.

وعما إذا كانت هناك دراسة حكومية لضمان عدم مساس الترشيد بالمواطنين محدودي الدخل، أوضح الصالح «نعم، هناك دراسة معدة بهذا الشأن، ولكن ما زالت قيد البحث، والتي تهدف بشكل أساسي إلى احتساب تأثير ترشيد الدعم على دخل الأسر وإيجاد آليات لتعويض أصحاب الدخل المحدود للتخفيف من الآثار المتوقعة».

وحدد الصالح الضمانات لجهة عدم تأثير رفع الدعم عن بعض السلع على المواطن ومحدود الدخل بشكل مباشر أو غير مباشر في أربعة ضمانات هي: المفاضلة بين سيناريوهات ترشيد الدعم على تلك التي لها أقل تأثير على المواطنين.

التدرج بالتطبيق. مراقبة الآثار الناتجة عن أي تطبيق مفترض والعمل على مراجعة آثاره. مراقبة الأسعار لمنع أي زيادات غير مبررة واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المتلاعبين.

أضف تعليقك

تعليقات  0