البنتاغون تعاني صعوبات في تصنيع طائرات إف-35


أظهر تقرير لوزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، صعوبات في إنتاج طائرات إف-35 القتالية الخفية المكلفة جدا، بعد وضع عدد منها تدريجيا في الخدمة بالجيش الأميركي.

وقال التقرير إنه غير متأكد من قدرة سلاح الجو الأميركي، على إعلان بدء عمليات أولى طائرات إف-35 قبل نهاية 2016، كما كان منتظرا.

وأشارت وثيقة رسمية أن الطائرات المعنية قد لا تحقق المعايير الضرورية لإعلان بدء تشغيلها.

ويرجع سبب التأخير إلى النظام المعلوماتي البالغ التعقيد لطائرات إف 35، والذي لا زال يعاني من "ثغرات"، بحسب التقرير الذي أعده القسم المكلف بالتحقق من حسن سير عقود التسلح بالبنتاغون.

وأشار إلى أن الخلل في نظام الملاحة الذي يجري تصحيحه يؤدي إلى "معلومات ملتبسة في كشف التهديدات" المحدقة بالطيار، وفق ما ذكرت فرانس برس.

ونبه التقرير إلى مخاطر المقعد القابل للقذف، وإمكانية تسببه بجروح في العنق وحتى قتل الطيار، وهي مشكلة قد يستغرق حلها عاما واحدا.

فضلا عن ذلك، أدت المشكلة إلى منع بعض الطيارين الذين لا يصل وزنهم إلى 61 كيلوغراما. من قيادة الطائرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0