تركيا تجدد دعوة روسيا إلى إزالة التوتر عبر الحوار


جددت تركيا اليوم الخميس دعوة روسيا الى الحوار لايجاد حل لإزالة التوتر الذي نشب بينهما على خلفية اسقاط مقاتلات تركية طائرة حربية روسية في نوفمبر الماضي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية تانجو بيلجيك في مؤتمر صحفي ان "بلاده التزمت بضبط النفس رغم حملة التشويه والاستفزازات التي مارستها روسيا منذ حادثة اسقاط الطائرة".

واتهم بيلجيك الجانب الروسي "بتحريف الأزمة" التي برزت مع انتهاك مقاتلاتها المجال الجوي التركي مضيفا ان "المسألة ليست لها علاقة بعمليات قوات التحالف الدولي في سوريا وانما بالانتهاك الروسي للأجواء التركية".

وذكر ان "موسكو اتخذت منذ حادثة اسقاط طائرتها الحربية في 24 نوفمبر الماضي لانتهاكها المجال الجوي التركي موقفا متناقضا وانكرت الحقائق التي يعلمها العالم أجمع". واشار إلى ان "روسيا ادعت بعد عجزها اثبات عدم انتهاك مقاتلتها للأجواء التركية تعرض الصندوق الاسود للمقاتلة لأضرار" لافتا الى انها "اتبعت النهج ذاته عند انتهاك مقاتلاتها الأخير يوم السبت الماضي".

وفند اتهامات حول عدم مشاركة تركيا للمعلومات مع الجانب الروسي بالقول ان بلاده اطلعت الملحق العسكري الروسي في أنقرة على تفاصيل الانتهاكات ووجهت تحذيرا بعدم تكرارها. وأكد ان "الرد على انتهاك المجال الجوي التركي واتخاذ الاجراءات اللازمة حيال ذلك يعد من صلاحياتنا وفقا للقانون الدولي".

على جانب آخر نقلت وكالة (إخلاص) التركية للانباء عن مصادر عسكرية القول ان طائرات تابعة لسلاح الجو التركي شنت غارات على مواقع مفترضة لحزب العمال الكردستاني التركي في قضاء (زاخو) شمالي العراق. واوضحت المصادر التي لم تكشف الوكالة عن اسمائها أن الطائرات شنت أكثر من 10 ضربات جوية على جبل (سبيان) بقضاء (زاخو) التابع لمحافظة (دهوك) العراقية مستهدفة مواقع لحزب العمال الكردستاني.

في السياق ذاته ألقت السلطات التركية القبض على أربعة من عناصر حزب العمال الكردستاني في بلدة (جيزرة) التابعة لمدينة (شيرناق) جنوب شرقي البلاد بالإضافة إلى عنصر من التنظيم نفسه في بلدة (سور) التابعة لمدينة (ديار بكر) الواقعة جنوب شرقي البلاد ايضا.

أضف تعليقك

تعليقات  0