أردوغان لـ«أمريكا»: تركيا أو أكراد سوريا


طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة، بالاختيار بين بلاده، وبين “إرهابيي كوباني”، في إشارة إلى دعم واشنطن لأكراد سوريا.

وانتقد أردوغان الزيارة التي قام بها مؤخرا “المبعوث الخاص للرئيس الأميركي إلى التحالف الدولي ضد المتشددين” بريت ماكغورك، إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تسيطر على كوباني السورية.

وقال: “لقد زار كوباني فيما ينعقد مؤتمر جنيف حول سوريا، وتسلم لوحة ممن يسمى قائد وحدات حماية الشعب”، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس. وأضاف الرئيس التركي، بحسب ما نقلت عنه الصحف المحلية: “كيف يمكننا أن نثق بكم؟ هل أنا شريككم؟ أم إرهابيو كوباني؟”.

وشاركت “وحدات حماية الشعب”، الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي، بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في التصدي قبل عام لهجوم تنظيم الدولة على كوباني القريبة من الحدود التركية. ورغم الانتقادات، رفضت أنقرة مد يد العون لـ”وحدات حماية الشعب”، معتبرة أنها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يقود تمردا منذ عام 1984 على الأراضي التركية.

وقال أردوغان: “حزب الاتحاد الديمقراطي تنظيم إرهابي، حزب الاتحاد الديمقراطي هو نفسه حزب العمال الكردستاني”، مذكرا بأن “العمال الكردستاني” مصنف “إرهابيا” من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

أضف تعليقك

تعليقات  0