خبراء يحددون المستفيدون من هبوط العقار


أكد عدد من خبراء العقار أن السوق يمر بمرحلة جمود حقيقية لم يشهدها منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، وأن هناك تراجعا لقيم العقارات بنسب تختلف من قطاع إلى آخر، إذ انعكست تلك التراجعات على نسب الإشغال، ومن ثم على القيم الإيجارية في بعض المناطق، مع توقعات باتساع الحركة التصحيحية لتشمل مختلف المواقع والقطاعات العقارية.

ورأى خبراء أن بعض المواطنين من الراغبين في شراء بيت العمر، والمستأجر في السكني والاستثماري، هما المستفيدان من هذا التراجع، بينما أشار آخرون إلى مستفيد ثالث من تراجع الأسعار، هو المستثمر طويل الأمد، باعتباره يبحث دائما عن اقتناص الفرص التي قد لا تتكرر في ظروف انتعاش حركة التداول، في حين لفت البعض إلى من تخلّص مما يمتلك من عقارات خلال الفترة الأخيرة واستفاد بــ«الكاش» وأصبحت لديه قدرة شرائية أكبر وسيولة كافية للشراء اليوم.

أضف تعليقك

تعليقات  0