"زيكا" لا يزال يثير مزيدا من الرعب في العالم


لا تزال حالة من التوجس والترقب تجتاج أجزاء واسعة من الكرة الأرضية جراء الانتشار السريع لفيروس "زيكا"، ففي باريس، أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين،

الأحد، أنه سيتعين على القادمين من بلدان انتشر فيها فيروس زيكا الانتظار 28 يوما على الأقل قبل التبرع بالدم لتجنب أي خطر لانتقال المرض.

وأعلنت البرازيل في الأسبوع الماضي ظهور حالتي إصابة بالمرض عبر نقل دم من متبرعين مصابين بفيروس زيكا.

وسجل فيروس زيكا وجوده في 30 دولة منذ ظهوره للمرة الأولى في الأميركيتين في العام الماضي وارتبط بولادة آلاف الأطفال المصابين بصغر حجم الرأس المترافق في الغالب مع ضمور بالمخ.

وفي كولومبيا، قال الرئيس خوان مانويل سانتوس إن أكثر من 3100 امرأة حامل أصبن بعدوى زيكا الفيروسية.

وأضاف سانتوس خلال لقاء تلفزيوني مع مسؤولي الصحة إن هناك 25645 شخصا أصيبوا بالمرض في البلاد.

وتوقع الرئيس الكولومبي أن يصل العدد :"إلى 600 ألف حالة قبل الوصول لسقف تبدأ بعده حالات الإصابة في الانحسار كما هو الحال في مثل تلك الأوبئة عادة."

وأضاف أن هناك احتمالا لوجود ما يصل إلى ألف حالة إصابة بمتلازمة جيلن باري وهي حالة نادرة لكنها خطيرة ويمكن أن تسبب الشلل وقد ربطت بعض الحكومات بينها وبين الإصابة بفيروس زيكا.

هذا وقد أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز وشركة إيبسوس أن فيروس زيكا الذي بات ينتشر بسرعة يثبط عزيمة الكثير من الأميركيين عن السفر إلى أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وتعتبر نتائج الاستطلاع أحدث المؤشرات على أن الفيروس الذي يشتبه في ارتباطه بولادة آلاف الأطفال بعيوب خلقية في البرازيل ربما يمنع السفر إلى الوجهات التي يقصدها السياح بكثرة خلال فترة الطقس البارد في بلدانهم خلال الأشهر المقبلة.

ونصحت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها النساء الحوامل بتجنب السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها زيكا.


أضف تعليقك

تعليقات  0