الاتحاد الأوروبي: فشلنا في المصالحة بين الإخوان ومصر.. ولا مبادرة جديدة


 قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر جيمس موران، اليوم الإثنين، ان«وفد البرلمان الأوروبى الذى زار مصر منذ يومين في أول زيارة من نوعها منذ ثلاثة أعوام ونصف، ناقش موضوع المصالحة المجتمعية بين الدولة والقوى التي لم تستخدم العنف مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأعضاء البرلمان الذين التقوهم».

وأوضح أن« هذا ما هو إلا تعبير عن السياسة الأوروبية الثابتة تجاه مصر منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي».

واشار إلى أن «الاتحاد الأوروبى حاول من قبل المصالحة بين الإخوان والدولة ووجد أنها مهمة صعبة جدا».مبينا أنه لا يوجد مبادرات جديدة فى هذا الشأن.

وحول اذا ما كانت مصر مكانا آمنا للاجانب، شدد على أن «مصر تواجه تحديات أمنية منها أمن المطارات و الطيران ، وكلنا نعرف هذا، وهناك مناطق معينة قد لا أنصح الأجانب بالذهاب إليها و لكن الوضع الشامل وفي أغلب الأماكن آمن، معربا عن تطلعه لأن تعود الأمور لسابق عهدها».

أضف تعليقك

تعليقات  0