وزير الخارجية الروسي: تركيا أرادت إبعاد الاكراد عن المشاركة في المفاوضات السورية


قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء إن تركيا أرادت إبعاد الاكراد عن المشاركة في المفاوضات السورية. ووصف لافروف في تصريحات بثتها وكالة (تاس) للأنباء الموقف التركي بأنه "استعلائي" مشيرا إلى عدم وجود أي دولة داعمة لموقف أنقرة حيال الاكراد. وأعرب عن استهجانه للموقف الالماني المؤيد لتركيا في موقفها حيال سوريا قائلا "نستغرب في الحقيقة الدعم غير المشروط الذي تقدمه المستشارة انغيلا ميركل لموقف انقرة".

وكانت المستشارة الالمانية وجهت دعوة من تركيا أمس إلى روسيا بوقف إطلاق النار على المدنيين في سوريا والامتثال لقرار مجلس الأمن رقم 2254 بشأن الازمة السورية مضيفة أن "أزمة اللاجئين تتكرر من جديد بعد تعرض آلاف السوريين للقصف الروسي".

من جهة أخرى قال لافروف إن بلاده طرحت على الولايات المتحدة خطة محددة لتحقيق التسوية في سوريا مضيفا أن الجانب الروسي بانتظار الرد الامريكي.

ولم يكشف لافروف عن فحوى هذه الخطة مكتفيا بالقول إنها تتضمن عناصر بسيطة لا يتطلب الاطلاع عليها الكثير من الوقت. وأشار إلى أن "العملية العسكرية الجوية الروسية في سوريا كان يمكن أن تكون أكثر نجاحا لو أن واشنطن وحلفاءها في التحالف الدولي أبدوا استعدادا جديا لتنسيق المواقف".

أضف تعليقك

تعليقات  0