مطار إسطنبول يعدل إجراءاته.. من أجل المرأة الخليجية


أكد مستشار رئيس الوزراء التركي طه كينتش، إجراء تغييرات إدارية وخدمية في مطار إسطنبول الدولي، من أجل الحرص على رعاية خصوصية المرأة السعودية والخليجية، وخاصةً ما يتعلق بمسألة كشف الوجه، لافتًا إلى أن التغييرات طالت 50 ضابطًا في الجوازات ورجل أمن.

وأوضح كينتش، أنه رغم كون الإجراء ليس حكرًا على المطارات التركية وحدها، فقد اجتمع مع مسؤولي المطار، وأوضح لهم أن بعض السيدات السعوديات والخليجيات، ربما لم يكشفن وجوههن أمام أحد غير زوجها طوال حياتهن؛ لذا يكون من الصعوبة بمكان تقبلهن لهذا الطلب أيًّا كان مُصدِره.

وعليه، فإنه يجب مراعاة ذلك؛ حيث أكد المسؤولون التزامهم بذلك، وفقًا لصحيفة “الحياة” السعودية.

ونوه كينتش بأن هناك جهودًا تبذل لإيجاد حل لمشكلة التاكسي التي تعد أكبر المشكلات التي تواجه الزائر السعودي إلى تركيا، متوقعًا أن تتوصل الجهات المختصة إلى حل ومخرج لها قريبًا، لافتًا إلى أن هذه مشكلة عالمية تحدث في كل المدن السياحية، وليست حكرًا على تركيا وحدها، والحكومة التركية تعمل جاهدة على إيجاد حل لها قريبًا.

وكشف كينتش عن وجود تعاون أمني واستخباري كبير بين السعودية وتركيا، بشأن اختفاء الزائرين في إسطنبول، لافتًا إلى وجود صعوبة في منع السائحين أو الزائرين من التوجه إلى المدن الحدودية مع سوريا، وقيام البعض لاحقًا بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي.

أضف تعليقك

تعليقات  0