رئيس الوزراء: إنهاء خدمات أي مسؤول غير قادر على الترشيد ووقف الهدر


اكد سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء أن أي مسؤول في الجهاز الإداري غير قادر على تطبيق سياسة ترشيد الانفاق ووقف الهدر «سنتخذ بحقه أقصى العقوبات وسنقوم بانهاء خدماته كبر كان أو صغر»، مشددا على انه «لن يشاور احدا في ابعاد المقصرين فالجميع الآن على المحك وزراء ومسؤولين إن لم يستطع أي منهم تحقيق رؤيتنا في الترشيد ووقف الهدر فلا مكان له بيننا».

وقال سموه خلال اجتماع اللجنة المالية البرلمانية لمناقشة موضوع اصلاح الاوضاع الاقتصادية «المسؤولية مشتركة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ولن نستطيع الإصلاح ما دام هناك جهاز حكومي غير قادر وإدارة مترهلة، علينا ان نبتدئ بالإصلاح بخطوات موزونة تعالج الترهل وتقضي على كل ما يعطل ما ننشده من اصلاح ودون المساس بحقوق المواطن وأجيالنا القادمة».

ودعا سموه النواب واعضاء اللجنة المالية البرلمانية الى ان يضعوا الكويت نصب اعينهم قائلا «احنا ما نبي غير ترشيد الانفاق» مشيرا إلى أن هناك دولا اتخذت الاجراءات التصحيحية وبدأت بالإصلاح.

وأشاد سموه بجلسة مناقشة الأوضاع الاقتصادية الاسبوع الماضي مشيدا بكلمات النواب والتي كانت تصب في مصلحة الكويت مضيفا «وانا استمع للنواب تذكرت مقولة أمير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم طيب الله ثراه اول ما افتتح قصر السلام، اذا طال اللحاف مددت رجلي واقصرها اذا قصر اللحاف».

كما أشاد سموه بكلمة رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم في ذات الجلسة عندما قال «ان هذا قدرنا وبالفعل هذا قدرنا»، مؤكدا على ضرورة «ان نكون عند حسن ظن صاحب السمو أمير البلاد وهو يأمل خيرا من اجتماعنا في الاصلاح الاقتصادي».

أضف تعليقك

تعليقات  0