ما هو السر وراء إرتباط حافلات المدارس باللون الأصفر


لاحظ العديد أن حافلات المدارس غالبا ما تكون باللون الأصفر وخاصة بالولايات المتحدة الأميريكية، حيث أنها من بدعت الفكرة، وليس ذلك وحسب، بل أن هذه الحافلات لا تحتوي على أحزمة للأمان ، مما يدعو الى التساؤل..

ما هو السر وراء ارتباط الحافلات المدرسية باللون الأصفر ولماذا لا يوجد بها أحزمة للأمان ..؟

وتعود الإجابة على هذا التساؤل الأول للأسباب التالية : ويعود سبب التساؤل الأول لإلزام إطلاء حافلات المدارس باللون الأصفر من قبل القانون الإتحادي للولايات المتحدة، وبألا يكون باللون الأصفر الخالص بل خليطاً بين الأصفر والبرتقالي ليكن أقرب الى لون فاكة المانجو .

وفي المؤتمر الخاص بوضع المعايير الخاصة بحافلات المدارس بالولايات المتحدة، والذي عقده الدكتور "فرانك دبليو سير" في عام 1939م، تم فيها إختيار اللون الأصفر لما له من خاصية شد الإنتباه بشكل ملفت وسريع دوناً عن نظائره الأخرى، وعلى عكس الإعتقاد السائد في أن اللون الأحمر هو الأكثر جذباً للإنتباه عن اللون الأصفر.

فللون الأصفر يختص بصفة تسمى (الرؤية المحيطية) وهي أنك تستطيع رؤية الأجسام ذات اللون الأصفر دون أن تكون أمامك بشكل مباشر، أي الرؤية بشكل غير مباشر ودون التركيز على الأشياء مباشرة، حيث إكتشف العلماء سهولة ملاحظة الإنسان للون الأصفر حتى في الأماكن المعتمة، و قدرته أيضاً على الرؤية المحيطية لزوايا العين أكثر 1.24 مرة من اللون الأحمر .

وهكذا يتضح سبب إختيار اللون الأصفر وإرتباطه بحافلات المدارس، كما تم إختيار اللون الأسود للكتابة عليه فتكون أكثر وضوحاً للسائقين في أوقات الصباح الباكر عند جلبهم للطلاب . أما بالنسبة للإجابة على التساؤل الثاني والخاص بعدم تواجد أحزمة للأمان بحافلات المدارس، مما يدعو إلى عدة تساؤلات ..

هل لأنهم أطفال يستخف بأرواحهم وحياتهم ؟ وهل الولايات المتحدة الأميريكية قد تهمل في حياة أطفالها ؟

وبالتأكيد هناك من الأسباب ما يبطل التساؤلات، حيث أنه بالولايات المتحدة يمنع وضع أحزمة للأمان بالحافلات التي يزيد وزنها عن 4535كجم، على العكس من الحافلات خفيفة الوزن والتي تستلزم وجود أحزمة للأمان،

وذلك ما ينصه القانون الإتحادي في الولايات المتحدة، والتي بالكاد لن تفرط في حياة أطفالها.

وفي التصميم الحديث المشتمل على وسائل الأمان لحافلات المدارس أن تكون ثقيلة الوزن وأن يكون مستوى الركاب أعلى من مستوى الأرض بأن تكون المقاعد ذو خلفية عالية مع المزيد من الوسائد للتقليل من أثر الصدمات عند الإرتطام، وكثيراُ من الأطفال لا يلتزم بقواعد إرتداء أحزمة الأمان ومنهم من هم مفرطوا الحركة،

ولذلك فقد لوحظ أن أحزمة الأمان لم تمنع الحوادث وبالتالي الوفيات، فحسب إحصائيات الولايات المتحدة، تنقل400 ألف حافلة أكثر من 25 ألف طفل لمسافات طويلة، ويتوفى سنويا ما يقرب من 10 أطفال إثر تعرضهم إلى حوادث الحافلات المدرسية،

خلافاً عن أعداد الوفيات خلال العام إثر ركوب الدراجات أو السيارات أو حتى المشي إلى المدرسة والذي قد يصل إلى 800 طفل، وهنا نستطيع القول بأن حافلات المدارس هى الأكثر أماناً دون غيرها .

وهكذا يتبين أسباب تصميم الحافلات المدرسية كما ذكرناها، وأنها الأكثر أماناً للأطفال والطلاب عما دونها.

أضف تعليقك

تعليقات  0