تركيا: الضربات الروسية همجية وجبانة


جدد رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، اليوم الثلاثاء، التأكيد على أن التطورات في شمال سوريا تهدد «الأمن القومي» لبلاده، ووصف المسلحين الأكراد بسوريا بأنهم مرتزقة لروسيا.

وقال أوغلو«حزب الاتحاد الديمقراطي، ووحدات حماية الشعب، لا يمثلون الأكراد ولا السوريين إطلاقا، بل هم مرتزقة لتنفيذ مخططات موسكو الإقليمية، لا سيما بعد توتر العلاقات بين تركيا وروسيا، وبات إلحاق الضرر بتركيا من أولوياتهم ».

ودان رئيس الوزراء التركي بشدة الضربات الجوية، التي تشنها روسيا دعما لنظام دمشق واصفا اياها بأنها «همجية وغاشمة وجبانة ».

وأضاف اوغلو «تقصف هذه الطائرات الهمجية، والغاشمة، والجبانة، سوريا من دون أي تمييز بين المدنيين والأطفال والعسكريين». في غضون ذلك، صرح مسؤول تركي بأن أنقرة ترغب في عمليات برية في سوريا، ولكنه أضاف أن هذا لن يكون ممكنا بدون الحلفاء، بما فيهم الولايات المتحدة.

وأكد المسؤول الحكومي أنه «بدون العمليات البرية، سيكون من المستحيل وقف المعارك في سوريا».

ولليوم الرابع على التوالي، قصفت المدفعية التركية فجر ،الثلاثاء، مدينة تل رفعت التي وقعت تحت سيطرة تحالف كردي عربي، مساء الإثنين، اثر معارك عنيفة مع الفصائل المقاتلة في شمال سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

أضف تعليقك

تعليقات  0