الكويتيون أقل الخليجيين تأثراً بخفض دعم الوقود


ذكرت وكالة الائتماني العالمية «موديز» في تقرير صدر عنها حديثاً أن رفع أسعار الوقود تم في السعودية والبحرين وقطر وعُمان والإمارات بنسبة تصل إلى %50، باستثناء الكويت الوحيدة التي لم تقدم على خطوة رفع الدعم حتى الآن، رغم إعلانها عن توجهها لمثل هذه الإصلاحات.

واوضحت الوكالة ان زيادة أسعار الوقود تأتي في ظل انخفاض حاد تعاني منه أسعار النفط، وتوقعات باستمرار تراجعها في العام الحالي ولاحقاً، الأمر الذي أدى إلى تحول في سياسات الحكومات الخليجية.

وأشارت الوكالة الي توجد إرادة سياسية لإصلاح الدعوم بهدف معالجة التأثيرات السلبية لانخفاض أسعار النفط على الميزانيات الخليجية، بدليل الخطوات الأخيرة التي قامت بها دول المنطقة.

مع ذلك، هذه الإصلاحات غير كافية لتحقيق توازن في الميزانيات، ومن المرجح أن تكون الوفورات المالية صغيرة قياساً بنسبتها من الناتج المحلي الإجمالي .

وبينت انه علي الرغم من أن أسعار الطاقة على المستهلكين في المنطقة لا تزال أقل من المعدل الوسطي العالمي، إلا أن التقرير يتوقع أن تواجه تدابير التعديلات المالية المستقبلية مقاومة أشد في البحرين وعُمان والسعودية مقارنة بقطر والسعودية والإمارات، إذ يعد فيها متوسط دخل الفرد أقل مقارنة بالدول الثلاث الأخيرة، وبالتالي سيكون أثر هذه الإصلاحات أعلى على القوة الشرائية.

واكدت ان أسعار الجازولين في دول التعاون بين الأدنى في العالم، مشيراً إلى أن الكويت لديها أقل سعر جازولين في دول التعاون، يصل إلى 0.21 دولار لليتر الواحد، تليها السعودية.

أما أكثر الدول الخليجية الهشة مالياً، البحرين فشهدت أعلى زيادة في أسعار الجازولين.

أضف تعليقك

تعليقات  0