مشاريع "الأشغال" تواجه معضلة الميزانية


حذرت مصادر مطلعة من كارثة ستواجه مشاريع وزارة الأشغال خلال العام الجاري بسبب التحفظات الاخيرة لوزارة المالية.

واوضحت المصادر أن أبرز ملفات الضغوط يتعلّق حالياً بقطاع هندسة الصيانة الذي سبق أن طلب اعتماد 86 مليون دينار ضمن ميزانية العام المالي الحالي، إلا أنه فوجئ باعتماد 25 مليوناً فقط وإلغاء نحو 70 عقداً من العقود الخاصة به. وقامت الأشغال بحل أزمة القطاع عبر تحقيق وفورات في بعض البنود قدرها 18 مليون دينار.

وطلبت من مسؤولي المالية نقل هذه المبالغ إلى عقود الصيانة، إلا أنهم رفضوا إجراء مناقلات الصيانة أكثر من مرة، بحجة إجراء مزيد من الدراسة رغم أن السنة المالية نفسها قاربت على الانتهاء.

أضف تعليقك

تعليقات  0