اتفاق «روسي- أمريكي»على التنسيق لعقد هدنة بسوريا


أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري على ضرورة التنسيق العسكري بين بلديهما، لضمان إرساء هدنة في سوريا. وقالت وزارة الخارجية الروسية، السبت، إن لافروف ناقش مع كيري في اتصال هاتفي سبل تطبيق وقف إطلاق نار في سوريا، على ألا يشمل “عمليات لقتال الجماعات الإرهابية”.

وأضافت الوزارة في بيان أن لافروف اتهم تركيا “بالقيام بتصرفات استفزازية تنتهك سلامة الأراضي السورية”.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية أعلنت السبت عن موافقتها على هدنة شرط الحصول على ضمانات دولية بوقف العمليات العسكرية من حلفاء النظام السوري.

وأكد المنسق العام للهيئة رياض حجاب في بيان “أن الفصائل أبدت موافقة أولية على إمكانية التوصل إلى اتفاق هدنة على أن يتم ذلك وفق وساطة دولية وتوفير ضمانات أممية بحمل روسيا وإيران والميليشيات الطائفية ومجموعات المرتزقة التابعة لها على وقف القتال”.

أضف تعليقك

تعليقات  0