مكافي يعرض خدماته لفك تشفير "آي فون" لمساعدة اف بي اي

تقدم جون مكافي أحد أشهر المبرمجين الأمريكيين ومؤسس شركة "مكافي" للأمن الالكتروني بعرض لفك تشفير جهاز "اي فون" الخاص بمنفذ هجوم سان برناردينو لمساعدة مكتب المباحث الفدرالية الأمريكي "اف بي اي".

وجاء عرض مكافي في مقال نشره موقع "بيزنس انسايدر" الشهير. وكانت شركة آبل قد رفضت طلب محكمة أمريكية الأسبوع الماضي بفك تشفير جهاز "آي فون" خاص بمنفذ هجوم سان برناردينو مما أثار ردود الفعل ما بين مؤيد لقرار الشركة ومعارض لها.


وكان فاروق وزوجته قتلا 14 شخصا في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في ديسمبر / كانون الثاني الماضي قبل أن تطلق عليهما الشرطة الرصاص وتقتلهما.

وقال مكافي إنه فريقه سيتكفلون بفك شفرة الجهاز "دون مقابل".

وأوضح مكافي، الذي يخوض سباق ترشيح الحزب الليبرالي الأمريكي للانتخابات الرئاسية، أن المهمة ستستغرق "ثلاثة أسابيع".

وشكك خبير الأمن الالكتروني غراهام كلولي في تصريحات لبي بي سي في قدرة مكافي على فك تشفير الجهاز. وقال كلولي إن "جهاز آي فون يصعب اختراقه بالمقارنة مع الأجهزة الأخرى".

واستبعد كلولي أن يلجأ مكافي إلى طريقة "الهندسة الاجتماعية" التي تعتمد على خداع المستخدم من قبل قرصان الكتروني لاستدراجه للإفصاح عن الكود السري. وقال كلولي إن "الأموات لا يتحدثون" في إشارة إلى فاروق الذي قتلته الشرطة.

وأوضح مكافي في مقاله إنه حريص على فك تشفير الجهاز لأنه لا يريد لشركة آبل أن تلجأ إلى "باب خلفي" يمنح الفرصة للأجهزة الأمنية بالوصول إلى المعلومات المخزنة على الأجهزة المشفرة.

وكان تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة آبل قال الأسبوع الماضي إن "الحكومة الأمريكية طلبت من آبل أن تتخذ خطوة غير مسبوقة تهدد أمن مستخدميها". وأضاف "نعترض على هذا الأمر، الذي يحمل عواقب أبعد بكثير من كونه قضية قانونية".

ويعتقد مكافي أنه قادر على الوصول إلى المعلومات الموجودة على الهاتف المحمول بوسائل عدة ولكنه لم يوضح ما هي تلك الوسائل. وتحدى مكافي الجميع قائلا إنه "سيأكل حذاءه في برنامج نيل كافوتو التلفزيوني أمام الجميع إذا لم يتمكن من فك شفرة الجهاز

أضف تعليقك

تعليقات  0