وزير الداخلية البحريني: التدخلات الإيرانية طالت السعودية


قال وزير الداخلية البحريني الفريق الركن الشيخ راشد آل خليفة، إن التدخلات الإيرانية في الشأن البحريني، أصبحت أسلوبًا مكشوفًا ومتكررًا في بلدان العالم، مؤكدًا أن هناك دولًا عربية فتحت أبوابها لطهران من أجل مصالحها وتحقيق الأطماع الفارسية.

وأضاف وزير الداخلية البحريني، خلال لقائه مع نخبة من أبناء البحرين: "أعتقد أن وجود أي عناصر من القوات الإيرانية على أراضٍ عربية، ليس لأنه دفاع عن عروبتها، بل من منطلق حرصها على مصالحها وتحقيقًا لأطماعها الفارسية.

وإننا لا نوجه أصابع الاتهام إلى أحد دون وجود الأدلة الدامغة على ذلك".

وذكر الوزير البحريني: "طالعتنا الصحافة العربية والأجنبية باهتمام لافت للنظر بالتداخلات الإيرانية بالشأن البحريني، كجزء من اهتمامها بالتدخلات الإيرانية في بعض دول المجلس الشقيقة، مثل السعودية والكويت ودول عربية أخرى، وهو الأمر الذي كنا نتحدث عنه منذ زمن، لكن ردود الفعل -ويا للأسف- لم تكن بحجم خطورة الأمر والموقف".

ولفت إلى أن هناك تأسيسًا لجماعات إرهابية في البحرين، تم تدريبها في إيران والعراق و سوريا، وارتبطت بالحرس الثوري وحزب الله الإرهابي، وفوق ذلك يُقدَّم لها الدعم المالي والإسناد بالأسلحة والمتفجرات من خلال عمليات التهريب، وهذا يشمل التدريب على التصنيع وتخزين المتفجرات، وما نتج عن ذلك من أعمال إرهابية، وما كان منها موجهًا ضد رجال الأمن.

أضف تعليقك

تعليقات  0