تركي الفيصل: إيران لا تعلن عن تدخلاتها في الدول العربية.. بل تتفاخر بذلك !


قال رئيس مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية عضو مجلس إدارة مؤسسة (بيروت انستيتيوت) الأمير تركي الفيصل اليوم ان إيران تتحمل المسؤولية عن توتر الأوضاع في المنطقة بتدخلاتها غير المقبولة في شؤون الدول العربية كما اعلنت ذلك السعودية مرارا، مبينا ان إيران لا تقوم بالإعلان عن تدخلاتها في الدول العربية بل انها تتفاخر بتلك التدخلات. 

وأكد الأمير تركي الفيصل في مؤتمر صحافي عقد لاعلان التوصيات التي اتخذتها القمة الأولى لمؤسسة (بيروت انستيتيوت) في أكتوبر الماضي ان الاستقرار في المنطقة يتطلب بدرجة أساسية حل القضية الفلسطينية. مشيرا الى ان حل القضية الفلسطينية يجب أن يكون على أساس «حل الدولتين الذي قالت به مبادرة السلام العربية ووفق القرارات الدولية ذات الصلة».

وأوضح ان هناك اجراءات اتخذت لتأسيس مركز لجمع المعلومات تابع للتحالف الاسلامي لمحاربة الإرهاب الذي أعلنت المملكة العربية السعودية عن قيامه أخيراً، مشيرا الى ان المركز سيقدم الدعم العسكري والمالي واللوجستي للدول المشاركة في التحالف.

وقال «ان معظم ضحايا الإرهاب هم في الأغلب من المسلمين»لذلك فإنه من واجبنا أن يكون لنا الدور الأول في مكافحة هذا الداء وألا نكتفي بمعالجة الأعراض ولكن يجب أن نعالج الارهاب باجتثاثه من جذوره«. وذكر ان الشعارات التي يرفعها الارهابيون تتعلق في الغالب بالقضية الفلسطينية، مشيرا الى ان ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وتنظيم (القاعدة) وأيضا إيران تتحجج جميعها بالقضية الفلسطينية وحين يتم حل هذه القضية وفق القرارات الدولية سيؤدي ذلك إلى حل الكثير من القضايا العالقة في الشرق الأوسط».

أضف تعليقك

تعليقات  0