لاغارد: الكويت تحضر لإصلاحات ضريبية دون تعهد بتنفيذ خطة معينة


أكدت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، أن الصندوق، في ظل انخفاض أسعار النفط، قدم المشورة للكويت بإصلاحات من شأنها تعزيز أوضاعها المالية، كما ساعدها في دراسة هيكل ضريبي واسع النطاق، كضريبتي القيمة المضافة وأرباح الشركات، موضحة أن الكويت قالت إنها تعد لتنفيذ هذه الإصلاحات، لكنها لم تتعهد بتنفيذ خطة معينة.

وقالت لاغارد، في مؤتمر للمسؤولين الاقتصاديين العرب اليوم، إن فرض ضريبة القيمة المضافة، حتى عند مستويات متدنية من خانة الآحاد، من شأنه رفع الإيرادات لما يعادل نحو 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، إضافة إلى تركيز أكبر على ضرائب دخل الشركات والرسوم".

وأضافت أن "مواصلة الاستثمار في بناء قدرات إدارة الضرائب قد يقود في نهاية المطاف إلى استحداث ضريبة الدخل على الأفراد".

وقدرت لاغارد ما خسره مصدرو النفط في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بأكثر من 340 مليار دولار العامالماضي، بما يوازي 20 في المئة من ناتجها الإجمالي، لافتة إلى أن "حجم هذه الصدمة الخارجية واحتمال استمرارها يعنيان أن على جميع مصدري النفط التكيف مع خفض الإنفاق مع العمل على زيادة الإيرادات.

وأشارت إلى أن الصندوق واثق بقدرة اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي على إجراء تعديلات مالية واسعة النطاق تحتاج إليها للتكيف مع عصر النفط الرخيص، مشيرة إلى أن معظم هذه الدول في وضع يتيح لها تنفيذ التعديلات على مدى عدة سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0