تركي يقاضي زوجته لشتمها أردوغان


قدم رجل تركي دعوى قضائية ضد زوجته لانها تشتم الرئيس رجب طيب اردوغان كلما شاهدته على التلفاز، بحسب ما نقلت صحيفة "يني سافاك" المؤيدة للحكومة.

وذكرت الصحيفة ان الرجل البالغ اربعين عاما واسمه علي، طلب من زوجته مرارا الكف عن شتم اردوغان ولم تكن تستجيب.

وفي احدى المرات ضاقت الزوجة ذرعا فقالت له "سجل الشتائم وارفع دعوى قضائية ضدي"، ففعل ذلك. وقال علي "لطالما حذرتها وسألتها لم تفعل ذلك، فرئيسنا فعل اشياء جيدة لتركيا".

ومنذ انتخاب اردوغان رئيسا في اغسطس 2004، تتوالى الملاحقات القضائية بتهمة شتمه، وهي تستهدف صحافيين وفنانين واشخاصا عاديين.

وتتهم المعارضة اردوغان بانه ذو ميول استبدادية. وقال علي "اقسم انه لو كان ابي من شتم الرئيس لما كنت لاغفر له، وكنت لارفع دعوى ضده".

وتوجهت الزوجة ايضا الى القضاء طالبة الطلاق بعد زواج استمر ثلاث سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0