كيري يحذر : تقسيم سوريا إذا لم يتوقف القتال قريبا

حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري من صعوبة منع تقسيم سوريا إذا لم يتوقف القتال فيها قريبا. وطالب كيري بضرورة دعم الهدنة المقرر العمل بها في سوريا السبت المقبل.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الأمريكي خلال كلمة القاها أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ. وقال كيري إنه طالما "استمر القتل، فإن هذه الدائرة المدمرة ستغذي نفسها، ولهذا فإننا نحث جميع الأطراف على دعم الهدنة المرتقبة، ولهذا السبب أيضا، نجدد المطالبة بوجوب ايجاد حل دبلوماسي، لأنه من الضروري التوصل إلى حل دبلوماسي لإنهاء هذه الحرب".

وأردف كيري أنه "في حال لم تنجح عملية التفاوض فإن هناك خطة بديلة "، في إشارة إلى خطط طوارئ غير محددة يعتقد أنها تشمل العمل العسكري.

وتابع "يجب ان نعرف خلال شهر او اثنين ما اذا كانت العملية الانتقالية جادة بالفعل"، مضيفا أنه يتعين على الرئيس السوري بشار الأسد اتخاذ "قرارات جدية بشأن بلورة عملية تشكيل حكومة انتقالية".

وأكد كيري أنه "من الصعب جداً الحفاظ على وحدة الدولة إذا لم يتوقف القتال في البلاد قريباً".

"هدنة مرتقبة" وكانت الحكومة السورية وجماعات المعارضة الرئيسية وافقوا على اتفاق وقف الأعمال العدائية بدءا من السبت المقبل وفقا لاتفاق روسي- أمريكي. ولا تنطبق خطة وقف إطلاق النار على جماعتين متشددتين، هما التنظيم المعروف باسم "الدولة الإسلامية"، وجبهة النصرة.

وقُتل أكثر من 250 ألف شخص منذ اندلاع النزاع في سوريا في عام 2011. واضطر 11 مليونا آخرين إلى النزوح عن مساكنهم، من بينهم أربعة ملايين فروا إلى خارج سوريا.

أضف تعليقك

تعليقات  0