تحذيرات سعودية وإماراتية وبحرينية بشأن السفر إلى لبنان

حثت السعودية والبحرين مواطنيهما على مغادرة لبنان. وقررت الإمارات منع السفر إليه مع تخفيض بعثتها الدبلوماسية في بيروت إلى الحد الأدنى. ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من قرار السعودية للجيش وقوات الأمن في لبنان تقدر بمليارات الدولارات. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) الثلاثاء أن وزارة الخارجية طالبت السعوديين "عدم السفر إلى لبنان حرصا على سلامتهم".

وكذا فعلت وزارة الخارجية البحرينية، التي طلبت من البحرينيين "مغادرة لبنان فورا مع توخي أقصى درجات الحيطة والحذر"، بحسب وكالة أنباء البحرين. وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات أنها "رفعت حالة التحذير من السفر الى لبنان الى منع السفر إليه." وكان مسؤول سعودي قد قال في معرض إعلانه عن وقف برنامج المساعدات يوم الجمعة الماضي إن الرياض لاحظت "مواقف لبنانية معادية ناتجة عن هيمنة حزب الله على الدولة اللبنانية.

" ويحارب مقاتلون من حزب الله اللبناني في سوريا دعما لحكومة الرئيس بشار الأسد الذي ترفض الرياض استمراره في سدة الحكم. وينوي رئيس الوزراء تمام سلام القيام بجولة خليجية تشمل السعودية. وقال سلام الاثنين: "لن ننسى أن السعودية وباقي دول الخليج والشقيقة والصديقة احتضنت ولا تزال مئات الآلاف من اللبنانيين"، بحسب ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية. وشدد على ضرورة "تصويب العلاقة بين لبنان وأشقائه وإزالة أي شوائب".

ويرأس سلام حكومة وحدة تضم أعضاء من حزب الله المدعوم من إيران ومجموعة 14 آذار المدعومة من السعودية.

وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع طهران بعدما هاجم محتجون السفارة السعودية في إيران غضبا لإعدام الشيخ السعودي الشيعي نمر النمر .

أضف تعليقك

تعليقات  0