هولاند: سنواصل الضغط على الأسد رغم الهدنة


قال الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، لوسائل الإعلام أمس الثلاثاءإن “فرنسا ستواصل الضغط من أجل انتقال سياسي في سوريا، قبل أيام من سريان اتفاق وقف إطلاق نار هناك”.

وقبلت حكومة الرئيس السوري، بشار الأسد، وجماعات المعارضة المسلحة في وقت سابق خطة لوقف الاقتتال اعتباراً من يوم السبت المقبل، وحذرت الولايات المتحدة من أنه “سيكون من الصعب الحفاظ على وحدة الدولة إذا لم يتوقف القتال”.

وأكد هولاند أن “الهدنة لا تغير الموقف الفرنسي تجاه الرئيس السوري بشار الأسد”، وقال: “ستواصل فرنسا الضغط، ستستمر حرب فرنسا ضد الإرهاب”.

وقال الرئيس الفرنسي: “هذا الصباح عقدت مؤتمراً عبر الهاتف مع الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، والمستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

بالنسبة لاتفاق الهدنة ثمة الكثير من الأمور ستحدث بين الإعلان عنه وسريانه”.

وأضاف أن “الوضع الإنساني غير مُحتمل. لا يزال النظام (السوري) وحلفاؤه يقصفون حلب بشكل مكثف. الوضع الإنساني مخيف، لذا نريد ممارسة الضغوط اللازمة من أجل وقف إطلاق نار على المدى القصير، لكي تصل المساعدات الإنسانية للمواطنين الذين يعانون وتفادي موجة نزوح جديدة للاجئين”.

أضف تعليقك

تعليقات  0