5 مخاطر «كارثية» لترك هاتفك بجوارك أثناء النوم.. اكتشفها


كشفت آخر الاحصائيات والدراسات العلمية أن ما يقرب من 44.8% من أصحاب الهواتف المحمولة يتركون هواتفهم بجوارهم أثناء النوم، وهم لا يدرون بكمية الكوارث التي يسببها وضع الهاتف بجانبهم والتي تشكل خطراً على صحتهم. ومن أبرز المخاطر التي تهدد حياة الإنسان جراء ترك الهاتف المحمول على السرير الخاص به ما يلي:

ا- قطعة من “نار تحت وسادتك” يحذر دليل التعليمات للهواتف المحمولة من تعارض بطاريات الهاتف المحمولة وأجهزة الشحن، كما يشير الدليل أيضاً إلى أن هناك خطر نشوب حريق إذا تمت تغطية الأداة التي كتمها الفراش، أو مواد سميكة أخرى، بمعنى يزيد من احتمالية حدوث حريق، والذي على الرغم من ندرته، فإنه يمكن أن يتسبب في إحراق كل شيء بداية من الوسادة وحتى كامل المكان.

2- اضطراب في الساعة البيولوجية بينت إحصائية أن 75% منهم يتركون جهاز الهاتف معهم في السرير أثناء النوم، ويؤثر الضوء المنبعث منه في إنتاج مادة الميلاتونين التي تساعد على النوم؛ بالتالي يؤدي إلى قلة عدد ساعات النوم التي يحظى بها الإنسان.

حيث تطلق الهواتف المحمولة (وأجهزة التلفاز، وغيرها من الأدوات مع شاشات LED) ما يعرف بـضوء أزرق، حيث يمنع إنتاج هرمون يحفز النوم الميلاتونين، ويعطل إيقاعات كل يوم لدينا. قد يكون هذا بسبب الضوء الأزرق، حيث تنبعث موجات مشابهة لضوء النهار، والتي يمكن أن تجعل أجسادنا تعتقد أنها النهار، في أي وقت، وهذا يحدث اضطراباً في الساعة البيولوجية.

3- إشعاعات تخترق المخ أثبتت العديد من الدراسات، أنه عند تشغيل المحمول تصدر عنه باستمرار موجات كهرومغناطيسية عالية التردد، وهذه الموجات لديها القدرة على اختراق فروة الرأس والجمجمة، ولها تأثير مباشر في كهرباء الخلايا العصبية في المخ؛ وبالتالي التأثير في نشاط المخ، حيث تدخل ضمن موجات الراديو والموجات القصيرة التي يتراوح ترددها ما بين 3 ميجاهرتز إلى 300 ميجا هرتز.

4- منع حدوث دورة النوم المثالي الهواتف الذكية تؤدي للنوم غير العميق؛ الأمر الذي يترك وقتاً أقل لتدفق الدم إلى أن توجه إلى عضلاتك؛ لذلك في الصباح قد تواجه عدم القدرة على التركيز، ووجعاً في العضلات. ناهيك عن العواقب السلبية في الأداء خلال النهار، مثل: نكد، وصعوبة التركيز، وفرط النشاط عند الأطفال، ومشاكل السلوك، وتبين البحوث أن الهواتف المحمولة مضخة من الإشعاع الكهرومغناطيسي، والذي يؤخر ويعطل النوم، والإشعاع يتداخل مع قدرة الجسم على إصلاح نفسه من أي ضرر طوال اليوم.

5- يسبب الأورام السرطانية يسهم ترك المحمول بجانبك طوال الليل، في احتمال الإصابة بأورام سرطانية، وبخاصة في منطقة الدماغ، والإشعاعات الصادرة عن الأجهزة الخلوية تؤثر بشكل مباشر في بروتين “أكتين”، وهو أحد الأجزاء الرئيسية للخلية وهيكلها، حيث أشارت الدراسات إلى أن الإشعاعات المنبعثة من أجهزة الهواتف المحمولة قد تؤدي لإسراع نمو ألياف الجسم البشري، والتأثير في وظائف المخ.

أضف تعليقك

تعليقات  1


مبارك العنزي
الدراسات التي تتبع المنهج العلمي بالبحث تشهر نتائجها بصوره ارقام و نسب مئويه و تعتمد توقعات القائمون عليها بل تتصف بالحياديه، اما ما ورد فيدهذا التحقيق فكان يكرر من كلمه قد و يمكن وتوقعات تستمد من معد التقرير مما يفقدها المصداقيه.