أميركا تعتقل إيرانياً انتهك العقوبات العسكرية ضد إيران


اعتقلت السلطات الأميركية إيرانياً يدعى شاهين طباطبائي، فور دخوله قادماً من كندا، بتهمة انتهاكات العقوبات العسكرية المفروضة على إيران، من خلال تصدير أجهزة ومعدات عسكرية إلى الجيش الإيراني.

ووفقا لإذاعة "دويتشه فيله" الألمانية، فإن طباطبائي اعتقل يوم الجمعة الماضي 19 فبراير، لدى دخوله إلى مدينة سياتل، شمال واشنطن، قادماً من كندا، وتم توقيفه بتهمة تصدير أجهزة ومعدات ذات استخدام عسكري إلى إيران. ويقول مسؤولون أميركيون إن هذه المعدات تم استخدامها لدى الجيش الإيراني قام المتهم بتصديرها إلى إيران من خلال شركات مكسيكية وكندية بين عامي 2007 و2011.

وقال المدعي العام الأميركي إن طباطبائي زعم أنه كان قد تعهد بألا يصدر هذه الأجهزة إلى إيران أو أي دولة تخضع للعقوبات الدولية.

وفي القضية متهمون آخرون يعيشون في كندا وإيران، أحدهم تاجر يدعى محمد اخوان فاطمي، صاحب مجموعة IRCA التجارية في كندا وهناك متهم آخر في إيران اسمه عباس مرادي، رئيس شركة "ابزار دقيق"، إضافة إلى أحد الموظفين لديه ويدعى أمير رضا صاحب جامعي.

وبينت التحقيقات أن هؤلاء المتهمين كانوا يجمعون الطلبات من الشركات ويسلمونها إلى طباطبائي ويسهلون تحويل المبالغ إلى فاطمي. يذكر أن رفع العقوبات الدولية عن إيران وفقا للاتفاق النووي الذي أبرم مع القوى الكبرى الست في يونيو 2015 دخلت حيز التنفيذ منذ يناير الماضي، غير أن الاتفاق لم يشمل رفع العقوبات في المجال العسكري والصاروخي وكذلك العقوبات التي تتعلق بحقوق الإنسان، إنما شمل فقط رفع العقوبات في مجال البرنامج النووي لطهران المثير للجدل الذي تم تجميده.

أضف تعليقك

تعليقات  0