السعودية تصنف أفراداً وشركات كإرهابيين لارتباطهم بـ«حزب الله»


صنفت المملكة العربية السعودية أسماء ثلاثة أفراد واربع شركات كارهابيين لارتباطهم بأنشطة تابعة لحزب الله وأوضحت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم الجمعة أن« المملكة ستواصل مكافحتها للأنشطة الإرهابية لما يسمى بـ«حزب الله» بكافة الأدوات المتاحة، كما ستستمر في العمل مع الشركاء في أنحاء العالم بشكل صريح حيثُ أنه لا ينبغي التغاضي من أي دولة أو منظمة دولية على مليشيات حزب الله وأنشطته المتطرفة»، بحسب وكالة الانباء السعودية.

وأبانت أن حزب الله طالما يقوم بنشر الفوضى وعدم الاستقرار، وشن هجمات إرهابية وممارسة أنشطة إجرامية وغير مشروعة في أنحاء العالم، فإن المملكة العربية السعودية ستواصل تصنيف نشطاء وقيادات وكيانات تابعة لحزب الله وفرض عقوبات عليها نتيجة التصنيف.

كما حذرت جميع المواطنين والمقيمين من أي تعاملات مع حزب الله أو الأشخاص والكيانات المشار إليها، ومن يثبت تورطه في هذه التعاملات سيطبق بحقه الأنظمة والتعليمات ذات الصلة بمكافحة الإرهاب وتمويله.

وأفادت وزارة الداخلية أن «تصنيف تلك الأسماء اليوم وفرض عقوبات عليها استناداً لنظام جرائم الإرهاب وتمويله، والمرسوم الملكي رقم أ 44/ الذي يستهدف الإرهابيين وداعميهم ومن يعمل معهم أو نيابة عنهم، حيث يتم تجميد أي أصول تابعة لتلك الأسماء المصنفة وفقاً للأنظمة في المملكة، ويحظر على المواطنين السعوديين أو المقيمين بالمملكة القيام بأي تعاملات معهم».

وكانت السعودية قد اعلنت في التاسع عشر من الشهر الجاري توقف مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، والتي تقدر بحوالي اربعة مليارات دولار، نظرا للمواقف التي لا تنسجم مع العلاقات الأخوية خاصة من حزب الله اللبناني وموقف الحكومة اللبنانية من عدم إدانتها للاعتداء على سفارة الرياض بطهران والقنصلية بمشهد.

أضف تعليقك

تعليقات  0