عبدالله بن زايد: إيران تدعم الطائفية بالمال والسلاح


قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد إنه لا فرق بين داعش وجبهة النصرة والميليشيات المدعومة من إيران، معبراً عن قلق عربي من تدخلات إيران في شؤون الدول العربية، مؤكداً أن إيران تعمل على نشر التطرف والطائفية ولا تحترم سيادة الدول.

وأكد وزير الخارجية الإماراتي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو اليوم، أن على الدول كافة مواجهة الإرهاب ومواجهة كل أسبابه، مشيرا إلى أن هناك قلقا عربيا من الدعم الإيراني للميليشيات والجماعات الإرهابية.

وتابع “ولا يخفى أن إيران تدعم الميليشيات في الدول المجاورة وتمدها بالمال والسلاح، فالحرس الثوري يقاتل ويقدم الدعم والخبرة لقوات الأسد ونظامه، وفي اليمن أصبح دعمه علنيا لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، ناهيك عن دعم ميليشيات الحشد الشعبي في العراق لنشر الطائفية أيضا”.

أضف تعليقك

تعليقات  1


Mohedsoofix@yahoo.com
نسأل الله ان يرد من سعى بنا سواءً ان يردها فيهم خائبين ،، كما ندعوة ان يالف في ما بيننا لنصبح كل بنيان يشد بعضنا بعضاً ، نسأل الله ان يركس مالهم عليهم بخسارة و يسارع سلاحهم بفنائهم وركاس فتنهم ..