«المحاسبة»: «وزارة الصحة» أضاعت على الدولة 11 مليون دينار

كشف تقرير ديوان المحاسبة  عن أن ضعف الرقابة من قبل وزارة الصحة؛ أدى إلى فقدان الخزانة العامة للدولة مبلغ 10 ملايين و770 ألف دينار لحساب إحدى الشركات، مشيراً إلى غياب رقابة إدارة المستودعات الطبية على الأدوية الطبية، وضعف وتقاعس الوزارة عن المطالبة بمستحقاتها من الضمان الصحي، إضافة إلى اكتشاف أدوية منتهية الصلاحية بقيمة 7.5 ملايين دينار دون وجود رقابة عليها، وأكد ديوان المحاسبة تدني إنجاز مشروع توسعة "الأميري"، محملاً وزارة الصحة المسؤولة عن تأخير التنفيذ.

كشف ديوان المحاسبة ايضاً عن تدني نسبة إنجاز مشروع توسعة المستشفى الأميري والمقدرة بنسبة 24.1 في المئة من المخطط له، حتى نوفمبر 2014، محملاً وزارة الصحة المسوؤلية عن تأخير التنفيذ.

وقال ديوان المحاسبة، في تقريره السنوي عن أعمال وزارة الصحة للسنة المالية 2014-2015، إن التأخر في إنجاز هذا المشروع يشير إلى عدم اتخاذ الوزارة الإجراءات الفاعلة لتنفيذ قرار مجلس الوزارء رقم 34 - 3-2009 بتاريخ 29-6-2009، بشأن الرغبة الأميرية السامية بتنفيذ المشروع خلال خمس سنوات من تاريخه، وشدد "الديوان" على ضرورة بحث أسباب ومعوقات هذا التأخير، والعمل على تذليل معوقات التنفيذ تلافياً لتأخر تنفيذه.

وعقب ديوان المحاسبة على وزارة الصحة بأن هناك تأخيراً واضحاً في تنفيذ المشروع، كما أن هناك تأخيراً بالغاً ومخالفة للموعد المقرر للانتهاء من المشروع على المستوى الكلي، مقارنة بما هو مخطط له حسب قرار مجلس الوزراء المشار إليه سابقاً، لافتاً إلى أن رد الوزارة على هذا النحو وإفادته ببيانات غير صحيحة، يمثل مخالفة مالية حسب نص المادة 52 فقرة 7 من قانون إنشاء ديوان المحاسبة رقم 30 لسنة 1964 لاعتباره من قبيل التسويف، وطالب ديوان المحاسبة بتحديد المسؤولية في هذا الشأن.
أضف تعليقك

تعليقات  0