الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأميركية "سي آي إيه" : خريطة الشرق الأوسط مهددة

رأى مايكل هايدن، الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأميركية "سي آي إيه" أن الشرق الأوسط يشهد حالياً تغييرات إقليمية كبيرة وصفها من باب التشبيه بـ"التكتونية"، وهو ما يعرف بتحرك طبقات الأرض وتغير في شكل القارات.

وأضاف أن ما يحدث هو انهيار أساسي للقانون الدولي الذي تلا الحرب العالمية الثانية. وتحدث هايدن عن انهيار في الحدود التي تم ترسيمها في معاهدات "فيرساي" و"سايكس بيكو".

وقال هايدن إنه يمكن القول إن سوريا لم تعد موجودة، والعراق لم يعد موجوداً، ولن يعود كلاهما أبداً، ولبنان يفقد الترابط، وليبيا انتهت منذ مدة.

وتوقع هايدن أن تستمر الحرب على الإرهاب لخمس سنوات مقبلة على الأقل، متوقعاً أن تستنزف هذه الحرب منطقة الشرق الأوسط. العربية

أضف تعليقك

تعليقات  0