وزير الخارجية : لن نقبل المساس بالمملكة العربية السعودية من أي كان


اكد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح اليوم الاثنين رفض دولة الكويت التام لأي اساءة موجهة للمملكة العربية السعودية "من أي كان" مشيرا الى اتخاذ الاجراءات المطلوبة والمتبعة في مؤسسات البلاد.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي المشترك للشيخ صباح الخالد مع الامين العام لحلف شمال الاطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرغ ردا على سؤال حول بعض التصريحات غير اللائقة بحق المملكة العربية السعودية.

وتطرق الى بلوغ العلاقات الكويتية - السعودية اوج "مكانتها وقوتها" مؤكدا ان المملكة العربية السعودية تمثل "العمق الاستراتيجي لدولة الكويت ولن نقبل تماما المس بالمملكة من أي كان".

وقال الشيخ صباح الخالد ان العلاقات الكويتية السعودية تنطلق من ان المملكة "عمقنا الاستراتيجي وسنقوم بكل ما هو مطلوب منا عبر الاجراءات المتبعة في دولة الكويت كدولة مؤسسات" مضيفا ان كل ما يتخذ من خطوات هو تعزيز وتعميق لهذه العلاقة القوية والمتينة بين البلدين الشقيقين في كل ظرف وزمان ومكان. وبسؤاله حول المساعدات الكويتية للبنان اكد استمرار المساعدات للشعب الشقيق "من دون من ولا اذى" مستدركا بالقول ان على لبنان "ان يكون في اجواء محيطه العربي وهمومه ومشاكله".

واضاف ان الكويت والسعودية وكل دول مجلس التعاون الخليجي تعمل على قدر المستطاع لمساعدة لبنان ليكون في محيطه العربي لاسيما انها من الدول المؤسسة لجامعة الدول العربية "وعليها التضامن مع اشقائها العرب".

أضف تعليقك

تعليقات  0