روسيا ترسل طائرات «يوم القيامة» إلى سوريا لفضح «تركيا»


أرسلت روسيا إلى سوريا طائرة التجسس الروسية “تو – 214 آر”، التى يطلق عليها طائرة “يوم القيامة” من الجيل الأول، كونها تستطيع التحليق لفترات طويلة فى الجو لرصد نشاط العدو.

وقالت وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، إن هذه الطائرات خلال الفترة الماضية، ووفقا لصحيفة “جازيتا” الروسية، رصدت نشاط الجيش التركى على بعد مئات الكيلومترات عن الحدود السورية، حيث شوهدت الطائرة الثانية من طراز “تو – 214?، وهى تقوم بعمليات استطلاع فوق الأراضى السورية.

وأوضحت الصحيفة الروسية، أنه وفقاً لوسائل الإعلام الأوكرانية، تمت رؤية الطائرة الثانية RA-64514 فى طريقها إلى سوريا تقوم بمهام استطلاعية.

وأوضحت الصحيفة الروسية، أن الطائرة رصدت تحركات الجيش التركى على الحدود التركية وإمداد الإرهابيين بالأسلحة والذخيرة، والمواد الغذائية والأدوية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه كما هو موضح بالصور، أقلعت طائرات “يوم القيامة” الروسية من مطار مدينة “قازان” الروسية إلى سوريا، حيث مرت بجوار أوكرانيا على بعد 30 كيلومترا من مدينة خاركوف.

ودخلت الطائرات إلى سوريا عن طريق إيران ثم العراق، لتهبط فى مدينة اللاذقية بالقاعدة الجوية الروسية “حميميم”.

وزودت روسيا هذه الطائرة بنظام رادار يسمح للطائرة باستكشاف الأهداف فى الجو وعلى سطح الأرض، وما هو مخفى تحت الثلج وجذور الأشجار وفى جوف الأرض.

ويسمح الرادار المتعدد الترددات بالحصول على المعلومات خلال وقت سريع مع صورة أفضل للتفاصيل، ويعطى الرادار صورًا مفصلة للأهداف المخفية خلف الضباب والدخان وتحت الثلوج والتربة والنباتات، ويمكن للرادار تصوير الأهداف على عمق عدة أمتار تحت الأرض حتى فى ظروف عواصف رملية.

أضف تعليقك

تعليقات  0