أسباب ارتفاع درجة حرارة هاتفك وكيفية تفاديها


أبرز المشاكل التي تواجه المستخدمين في الفترة الحالية هي ارتفاع درجة حرارة الهاتف، وذلك نتيجة التطور المستمر وزيادة إمكانات الهاتف والتي تكون درجة الحرارة هي الضريبة التي يدفعها المستخدم لهذا التطور، الحرارة العالية تمثل خطرا حقيقيا ومن الممكن أن تؤدي إلى حالة احتراق كامل وإصابة الأشخاص بضرر بالغ.

ارتفاع درجة حرارة الهاتف له عدة أسباب وأحياناً يحدث بشكل مفاجئ، عندما نقوم بالبحث عن هذه الأسباب نجد أن أغلبها نتيجة الاستخدام السيئ او الزائد عن الحد، مثل تشغيل تطبيق او أداة تستهلك الكثير من الموارد وتجعل المعالج يعمل بأقصى قدرة له (مثل تشغيل الفيديو) وكذلك بسبب الاستخدام الكثيف أثناء شحن الهاتف وغيرها.

بالرغم أن أنظمة التشغيل الحديثة مزودة ببعض الأدوات التي تظهر لك رسالة تنبيه عند تشغيل أي شيء بشكل زائد عن الحد، إلا أنه أحياناً تجاهل هذه الرسائل أو حدوث مشاكل أخرى قد يزيد من تفاقم مشكلة الحرارة، خاصة أن بعض الخبراء رجحوا أن من أسباب الحرارة أيضاً حدوث أعطال في مكونات الهاتف تؤدي إلى زيادة في استهلاك الطاقة أو زيادة في تشغيل المعالج، ومع وجود البطاريات الحالية ذات السعة الكبيرة، تصبح مسألة ارتفاع حرارة الهاتف خطرا وشيكا.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لارتفاع درجة حرارة الهاتف، ولكننا سنستعرض أبرز الأسباب التي تؤدي لذلك، وكيفية حماية هاتفك منها:

1- تشغيل الكاميرا بأقصى قدراتها بعض المستخدمين خاصة ممن لديهم هواتف ذات كاميرا عالية مثل Sony Xperia Z5 فوجئوا عند التقاط الكثير من الصور أو تسجيل الفيديو لفترة طويلة بوجود حرارة مرتفعة في الهاتف وظهور رسائل تنبيه بها.

معظم الهواتف الحديثة مزودة بأغطية مطورة لحمايتها من التلف نتيجة التعرض للشمس، ولكن من أسوأ عيوب هذه الفكرة أنه مع تشغيل الكاميرا على إعدادات عالية وتشغيل الكاميرا لأكثر من 20 دقيقة، ينتج عن هذا ارتفاع حرارة الهاتف بشكل مفاجئ، وقد يقوم الهاتف بإغلاق نفسه نتيجة لذلك.

تشغيل الكاميرا أيضاً على الجودة العالية يمثل ضغطاً على المعالج، ويجعله أيضاً يستهلك الكثير من الطاقة وينتج عن هذا ارتفاع في درجات الحرارة.

2- وجود فيروسات على هاتفك ما لا يعلمه الكثيرون أن وجود فيروسات يؤدي لزيادة هائلة في تشغيل الهاتف بشكل زائد نتيجة عمليات يقوم بها الفيروس، فبالتأكيد من قام بتطوير الفيروس لا تعنيه سلامة هاتفك بقدر ما يهمه الحصول على البيانات التي يريدها.

فيروسات الهواتف الذكية تعد بشكل عام محدودة على عكس الحاسوب مثلاً، وأهم قاعدة لحماية الهاتف من الفيروسات هي عدم تحميل أي تطبيقات من مصادر مجهولة، وكذلك عدم تحميل أي ملفات مشتبه بها.

3- أغطية وحافظات الهاتف الأغطية او الحافظات أو الكفرات التي تستخدم لحماية الهاتف من الصدمات او الخدوش عادة ما يتم تصنيعها من الجلد أو البلاستيك أو المطاط والسيلكون، كل هذه الأغطية تساهم في حماية هاتفك ولكنها تؤثر بشكل سلبي على حرارة الهاتف، خاصة عند التشغيل لفترات طويلة في مكان سيئ التهوية أو أن يكون الهاتف مصنوعا من البلاستيك (مثل بعض الهواتف الحالية).

بعض المستخدمين قد يعارضون فكرة إلغاء الغطاء أو الكفر، وهذا الأمر قد يكون مقبولا ولكن بشرط أن تتم تهوية الهاتف من حين إلى آخر، وإزالة الغطاء عند التشغيل لفترات طويلة.

4- البطارية وشاحن الهاتف من الضروري دائماً القيام بفحص كابل الشحن والبطارية بين الحين والآخر، الهواتف القديمة عادة لا يمكن شحنها بنسبة 100%، فمن المعروف ان البطارية لها عمر افتراضي يقل تدريجيا مع مرور الوقت، وغالباً ما يكون بين 80 - 90%، لذلك إذا تم ترك الشاحن في الهاتف لفترة أطول من اللازم فهذا لا يقوم بشحن البطارية بل يقوم بعملية شحن زائد تؤدي إلى تولد حرارة كبيرة.

لذلك يجب على الشخص أن يقوم بفحص عملية الشحن من الحين إلى الآخر، وإذا تبين ظهور حرارة عالية فيجب فحص كفاءة الشاحن وكذلك كفاءة البطارية واستبدالها إذا كانت تالفة.

5- تشغيل الواي فاي لفترة طويلة عند توصيل الهاتف بالإنترنت عبر WI-FI يستهلك الهاتف طاقة كبيرة عادة، نتيجة عملية التشغيل الضخمة المصاحبة لها، تشغيل الواي لفترات طويلة (أكثر من 3 ساعات مثلاً) يشكل ضغطا هائلا على المعالج، خاصة مع تشغيل تطبيقات أخرى أو وجود تطبيقات تعمل في الخلفية، وهو ما يتسبب في زيادة حرارة الهاتف.

هناك تطبيق يسمى Greenify يقوم بوضع التطبيقات التي تعمل في الخلفية في وضع السبات، بحيث يوفر كما كبيرا من موارد الهاتف ويساهم أيضاً في تقليل الحرارة الناتجة عن كم الشغيل الكبير.

كيف تؤدي درجة الحرارة إلى احتراق الهاتف؟

هناك بعض الحالات القليلة في السنوات الماضية نتج عنها احتراق الهاتف نتيجة الحرارة الزائدة، الوصول لدرجة الاحتراق يحتاج لطاقة ودرجة حرارة قد تزيد على 70 درجة، ولكن مكونات الهاتف قد تؤدي إلى ذلك، خاصة البطاريات التي عادة ما تكون مصنوعة من الليثيوم او البوليمر،

الحرارة الزائدة قد تؤدي أيضاً لانفجار القطع بداخلها وقد ينجم عنها حالات من الحروق، لذلك يجب على المستخدم توخي الحذر جيداً من مسألة حرارة الهاتف.


أضف تعليقك

تعليقات  0