بتعليمات من «المركزي»..فروع البنوك الأجنبية توقف قروضها


أبلغت أفرع البنوك الأجنبية مكاتبها الرئيسية بأنها لن تستطيع اقراضها مستقبلا، بحسب تعليمات بنك الكويت المركزي الذي أبلغها بشكل غير رسمي قبل فترة بأنه من غير المسوح لها إعطاء المقار الرئيسية أي أموال في صيغة قروض أو ودائع.

وأكدت المصادر أن بعض أفرع البنوك الأجنبية كانت تقوم بمنح تسهيلات إلى بنوكها الرئيسية من خلال سوق ما بين البنوك (الإنتربنك)، وفي الغالب كانت هذه الأفرع تعتمد في تسعير أموالها على منحنى العائد المتداول في «الإنتربنك» الكويتي.

وأشارت إلى أن هذه التحول في العلاقة الائتمانية بين أفرع البنوك الأجنبية ومقارها الرئيسية لجهة تزويدها بالتسهيلات الأئتمانية جاءت في مسعى من «المركزي» إلى التضييق على عمليات المضاربة التي تتم على الدينار والتي كانت تنفذها بعض البنوك الأجنبية سواء لحاسبها أو لصالح أحد عملائها، مع الأخذ بالأعتبار أن بعض هذه البنوك كانت تجري معاملات ائتمانية مع بنوك أوفشور.

وأضافت أن التحرك الرقابي جاء بعد أن رصد «المركزي» زيادة طلب هذه الأفرع في سوق«الانتربنك» إلى حد سجلت معه الفائدة على سيولة الودائع معدلات غير مسبوقة تجاوزت حاجز الثلاثة في المئة، حيث كان البعض منها يستغلها في دعم مستويات السيولة في البنوك الرئيسية أو بهدف المضاربة على الدينار، ما دفع الناظم الرقابي إلى إعادة تأكيده على تعليمات سابقة بخصوص تنظيم العلاقة الائتمانية بين هذه الأفرع ومقارها الرئيسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0