لجنة في التعليم العالي للتدقيق على ملفات " المبتعثين"


تحركت وزارة التربية والتعليم العالي لمتابعة قضية الفروقات بين الأعداد الفعلية للطلبة الدارسين في الخارج، وبين ما هو مسجّل في منظومة الديرة الإلكترونية.

وأفادت مصادر أن قراراً صدر بشأن تشكيل فريق عمل لمطابقة أسماء الطلبة المبتعثين عبر التدقيق في الملفات الموجودة للطلبة في المكاتب الثقافية والبيانات المدرجة في النظام الإلكتروني، وذلك بعد أن اكتشف مسؤولو الوزارة أن الأعداد الفعلية للطلبة الدارسين أكبر من الأعداد المسجّلة في النظام الإلكتروني للوزارة.

وأوضحت المصادر أن هذه الفروقات جاءت نتيجة عدم التزام المكاتب الثقافية في الخارج بتعليمات الوزارة بتحديث بيانات الطلبة أولاً فأول، علماً أن المكاتب الثقافية تهتم بشؤون كل الطلبة الكويتيين بغض النظر عن جهة الابتعاث.

أضف تعليقك

تعليقات  0