إسرائيل تمهد لقانون «حظر أذان المساجد»


من المقرر أن تبت اللجنة الوزارية لشئون التشريع الإسرائيلية الأحد المقبل، ما إذا كانت ستدعم مشروع قانون حظر رفع الآذان في المساجد بالداخل الفلسطيني المحتل، وبالتالي التصويت عليه بالكنيست.

ويزعم مقدمو اقتراح القانون وهم من نواب اليمين المتطرف أن “حرية العبادة لا يجب أن تمس جودة الحياة”.

كما يهدف القائمون على مشروع القانون لمنع رفع الأذان في المساجد، وحظر الخطب الدينية والرسائل القومية، بزعم أنها تدعم التحريض.

وادّعى عضو الكنيست موطي يوغيف من حزب “البيت اليهودي”، في معرض حديثه عن مشروع القانون أن “المئات في الجليل ويافا والقدس والنقب وتل أبيب، وفي أماكن أخرى، يعانون بشكل يومي من الضجيج الناجم عن رفع المؤذنين الدعوة للصلاة عبر المساجد”.

ويتذرع بأن الأصوات الناجمة عن الأذان في البلدات يقض مضجع السكان أكثر من مرة في اليوم.

يُذكر أن رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان، هو صاحب فكرة الدعوة إلى منع رفع الأذان في المساجد بالداخل المحتل.

أضف تعليقك

تعليقات  0