أول مصحف بالعالم من «الحجارة».. ومقاوم للماء


أطلق معرض «بايبر وورلد» الشرق الأوسط، في دورته السادسة بدبي، وللمرة الأولى على مستوى العالم، أول نموذج لمصحف القرآن الكريم أوراقه مصنعة من الحجارة، مقاومة للماء وبدون استخدام الأشجار.

وجذب إبداع الأوراق الثورية المصنعة من الحجارة لشركة براكس بايبر من المملكة المتحدة، اهتماما كبيرا في اليوم الافتتاحي للمعرض. ويتميز الورق المصنع من الحجارة بأنه قابل للتدوير تماما ويستهلك طاقة أقل بنسبة 50 في المئة في تصنيعه، ويولد نصف كمية ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي فهو يمثل تطورا هاما في الصناعة.

يتكون ورق الحجارة الثوري من 80 في المئة من ورق حجر الجير (كربونات الكالسيوم)، وكمية بسيطة من الراتنغ الغير سام القابل للتفكك الكيميائي وهو ما يعني منتجا صديقا للبيئة.

يمكن استخدام هذا الورق بأشكال مختلفة مثل طباعة النصوص والكتب بما في ذلك النصوص الدينية، الهدايا، الحقائب وغيرها من مستلزمات الأوراق المكتبية حيث يتميز هذا الورق بمقاومة الماء والزيوت والبكتيريا ومن ثم فإن يتحلى بالمتانة المتناهية الغير قابلة للتمزيق.

أضف تعليقك

تعليقات  0