قطار الاستجوابات ركب السكة

من اللافت أن تحركا نيابيا نحو الاستجوابات تعالت وتيرته في الأيام الأخيرة ، وإن تباينت أسبابه ولكنه يَصْب في خانة الهروب إلى الأمام.

ومن يرصد مداخلات النواب في الجلسة الأخيرة يرى أنهم يسعون إلى تفادي التصادم الشعبي بعد إقرار الحكومة رفع رسوم البنزين والكهرباء والماء وإصرارها على تخفيض مخصصات العلاج بالخارج

الأمر الذي دعاهم إلى محاولة جر الحكومة إلى حل المجلس قبل إقرار القرارات التي تؤثر على شعبيتهم إن انتظروا حتى صيف 2017 خصوصا أن أطياف من المعارضة اعلنت مشاركتها أو أوحت بذلك والحل راهنا يخلص نواب المجلس الحالي من المساءلة الشعبية ويباغت المعارضة ولا يمكنها من الاستعداد الكافي.

ومن الاستجوابات التي باتت وشيكة استجواب النائب صالح عاشور لوزيرة الشؤون على خلفية تخصيص جمعية الدسمة واستجواب النائب الدكتور عودة الرويعي لوزير الصحة في حال عدم تراجع الحكومة عن خفض مخصصات العلاج بالخارج واستجواب يعد لوزير التربية وآخر لوزير التجارة سيتكفل به النائب أحمد القضيبي .

أضف تعليقك

تعليقات  0