عسيري: المليشيات ابتكار إيراني للتدخل في شؤون الدول


قال المستشار بمكتب وزير الدفاع العميد الركن أحمد عسيري، إن إيران هي أول من ابتكر آلية العمل من خلال "المليشيات"، سعيًا منها للتدخل في شؤون الدول. وأضاف عسيري -في مؤتمر صحفي عقده مساء الإثنين (الـ7 من مارس 2016)- أن تمرين رعد الشمال يخدم أهداف التحالف الإسلامي، وإن كان بشكل غير مباشر، كما يهدف إلى إحداث التكامل بين القوات المشاركة به.

وكشفت أن التمرين يهدف إلى إكساب الدول المشاركة مزيدًا من الخبرات العسكرية، ويرفع كفاءة الجيوش في العمليات غير النظامية، وهوما يعزز مواجهة الإرهاب عسكريًّا وأمنيًّا، كما يسعى إلى اختبار البنية التحتية العسكرية في المملكة.

وبين أن "رعد الشمال" يمتدّ من طريف إلى الحدود السعودية الكويتية العراقية، ويعدّ حلقة وصل بين القواعد العسكرية المتعددة، خاصة وأنه يشمل 5 مراحل عسكرية.

وتركز القوات المشاركة (20 جيشًا عربيًّا وإسلاميًّا)، في مناورات "رعد الشمال" خلال تدريباتها العسكرية على نمط "الحروب غير النظامية"، في ظل تنامي التهديدات الإرهابية، وما تشهده المنطقة من انعدام للاستقرار الأمني والسياسي.

ونفذت القوات المشاركة العديد من التكتيكات والفرضيات بمختلف أنواع الأسلحة البرية والجوية والبحرية في محاكاة لظروف المعارك الطبيعية، كما تم اختبار أنظمة القيادة والسيطرة على جميع المستويات في المناورات التي تعد من أكبر التمارين العسكرية في العالم من حيث عدد القوات المشاركة.

وانطلقت مناورات "رعد الشمال"، السبت (27 فبراير 2016)، بالمنطقة الشمالية من المملكة، بمشاركة قوات تمثل دول كل من السعودية، والإمارات، والأردن، والبحرين، والسنغال، والسودان، والكويت والمالديف، والمغرب، وباكستان، وتشاد، وتركيا، وتونس، وجزر القمر، وجيبوتي، وسلطنة عمان، وقطر، وماليزيا، ومصر، وموريتانيا، وقوات درع الجزيرة.

ويُعد تمرين "رعد الشمال" واحدًا من أكبر التمارين العسكرية في العالم، من حيث عدد القوات المشاركة واتساع منطقة المناورات وهو ما يجعل هذا التمرين يحظى بالاهتمام على المستوى الإقليمي والدولي .

أضف تعليقك

تعليقات  0