الأفوكادو.. يقوي المناعة ويحمي من الإصابة بأمراض القلب والسرطان والإلتهابات وقرحة المعدة


تعد فاكهة الأفوكادو من هبات الطبيعة إلى صحتك وجمالك، فهي غنية بالكثير من الفيتامينات إلى جانب مضادات الأكسدة، كما تساعد في الحماية من الإصابة بأمراض القلب والسرطان، تحارب العطش وهي مفيدة جدا في خسارة الوزن.

لكن البعض يتناول حبة الافوكادو ويرمي نواتها وبذورها من دون ان يدري اهميتها الغذائية الكبيرة.

فنواة هذه الفاكهة الخضراء والداكنة اللون لها فوائد صحية كثيرة كما في الثمرة ذاتها.

تتمتع نواة الأفوكادو بالمواد المضادة للاكسدة، كما انها تقلل من حصول الالتهابات في الجسم.

ولمن يعانون من مشاكل في المعدة كالاسهال، عليكم بتناول نواة الافوكادو كونها فعالة في التخلص من هذه المشكلة.

كذلك فانها مفيدة في منع وتقليل القرحة في المعدة والحد من مشاكل الجهاز الهضمي.

وبما انها تقلل من حدوث الالتهابات في الجسم، فانها بالتالي تحارب تشكل او نشوء الاورام في الجسم، وهي قوية ايضا في محاربة الخلايا المتطرفة في الجسم ما يعني المحافظة عبى نضارة وشباب الجسم.

ولا يخفى على احد ان افضل الماسكات المستخدمة لشد وترطيب البشرة ومحاربة اثار الشيخوخة هي تلك المحتوية على الافوكادو.

لبذور الافوكادو فعالية كبيرة في تعزيز مناعة الجسم والوقاية من الاصابة بامراض العظام، ولمن يرغبون بالاحتفاظ بمعدل الغلوكوز ثابتا في الدم ننصحكم بتناول نواة الافوكادو.

يتم نزع النواة من داخل حبة الافوكادو وطحنها ثم وضعها في كيس بلاستيكي وتكسيرها، ليتم بعدها خلطها في الخلاط واستخدامها كبودرة على الاطباق وفي كافة الوجبات.

أضف تعليقك

تعليقات  0