وداعاً للشرائح والمسامير.. حقنة من نشا الذرة والطين البركاني أحدث علاج للكسور


تمكن فريق من الباحثين بمستشفى وليام بومونت الصحى فى أمريكا من ابتكار أحدث وأغرب علاج لكسور العظام باستخدام حقن تحتوى على مزيج من نشا الذرة والطين البركانى ويتم حقنها بين العظام المكسورة باستخدام غاز ثانى أكسيد الكربون، وبعد فترة قصيرة، تنتج مادة صلبة لها تكوين إسفنجى، تتمتع بنفس هيكل العظام.

وأكد الباحثون أن العلاج الجديد له فائدة كبيرة فى علاج كسور العظام المضاعفة والكسور التى يتأخر علاجها، حيث تعمل المادة الجديدة على التئام العظام بشكل جيد جدا، وهو ما يبشر بأننا على وشك ثورة جديدة فى علاج أمراض العظام، وخاصة أن هذه المادة تذوب داخل الجسم دون مشاكل ويعنى أن المريض لن يخضع لعملية أخرى لإزالة هذه المادة، كما يحدث مع المرضى الذين يقومون بتركيب الشرائح.

وتساهم المادة “السحرية” التى يتم حقنها فى موضع الكسر فى تحفيز عمل خلايا العظام المسئولة عن التئام الكسور، والتى تستخدمها الخلايا كدعامة تقوم بالنمو عليها وحولها، وكلما يذوب جزء من المادة الجديدة كلما تحل خلايا العظام الجديدة مكانه، فتعوض الخلايا التى تم كسرها.

أضف تعليقك

تعليقات  0