مارك ليبرت: نزع سلاح كوريا الشمالية النووي أولوية أمريكية


قال السفير الأمريكي لدى كوريا الجنوبية مارك ليبرت، اليوم الأحد، مجددًا إن الأولوية القصوى لواشنطن المتمثلة في النزع النووي لكوريا الشمالية تظل ثابتة، داحضًا التكهنات المثارة التي تشير إلى وجود خلافات سياسية محتملة بين الحلفاء، بحسب ما ذكرته وكالة "يونهاب".

وأدلى السفير بهذه التصريحات في لقاء مع صحفيين محليين، مرددًا سلسلة التصريحات الأخيرة لكبار المسئولين الأمريكيين، ومن بينهم كبير المفاوضين النوويين كيم سونغ، بأن واشنطن تعطي الأولوية لنزع الأسلحة النووية بدلًا من معاهدة سلام مع بيونج يانج.

وأضاف أنه لا يضيف شيئًا إلى ما قاله كيم، سوى التأكيد مجددًا أن سياستنا لم تتغير.

وبعد أن قالت الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر، إنها لا تستبعد إمكانية إجراء محادثات معاهدة سلام، أثيرت التكهنات بأنها يمكن أن تميل نحو نهج الصين "المسار المزدوج" المتمثل في أن المفاوضات حول نزع الأسلحة النووية ومعاهدة السلام من شأنها أن تمضى قدمًا في آن واحد.

أضف تعليقك

تعليقات  0