حرق مبنى تاريخي تملكه السعودية في كندا


قالت السلطات الكندية إن حريقا متعمدا دمر مبنى تاريخيا مملوكا للحكومة السعودية بالقرب من العاصمة أوتاوا، كان تم بناؤه في 1930، واتُخذ سكنًا لسفير المملكة بمدينة "جاتينو".

وبحسب ما نقلته "العربية نت" اليوم الأحد عن وسائل إعلام كندية، فإن الشرطة وجدت أن الحريق الذي نشب فجر أمس السبت، تلا عملية "كسر وخلع وتسلل" إلى المبنى الذي دمر بالكامل، ما جعل الحريق يبدو متعمدًا.

وبدأت الشرطة التحقيق في الحريق الذي وقع فجر السبت وأخمدوه بعد 7 ساعات، سعيًا للتعرف على من تسلل إلى المبنى الخالي وأشعل فيه النار، لا سيما أن رجال الإطفاء وجدوا الباب مفتوحًا حين وصولهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0