"المحاسبة": مخالفات بالجملة في مجلس الأمة وأموال تصرف على القناة دون سند قانوني


 كشف ديوان المحاسبة أن مجلس الأمة أضاع إيرادات محققة بلغت 11 ألف دينار بسبب التأخر في طرح المزايدة الجديدة لاستغلال كافتيريا المجلس.

وتطرق الديوان في تقريره عن الحساب الختامي لمجلس الأمة للسنة المالية 2014 / 2015 إلى جملة مخالفات منها أن المجلس أبرم عقودا بقيمة 18 مليون دينار لاستكمال مشروع مبنى الأعضاء الجديد دون العرض على ديوان المحاسبة قبل التعاقد وبالمخالفة للقوانين.

كما أشار الديوان إلى أن المجلس قام بتجزئة أعمال قناة المجلس على عدة عقود خلال أقل من 3 أشهر بالمخالفة لقانون ديوان المحاسبة، وأسند الأعمال الفنية والإدارية إلى مدير بتلفزيون دولة الكويت دون قرار يحدد اختصاصاته ومكافآته.

وأضاف الديوان " أنه تبين من خلال الفحص انخفاض معدلات الصرف على اعتمادات بعض بنود الميزانية ما أسفر عن وفر بالحساب الختامي للمجلس. و إجراء مناقلات بمبالغ ضخمة على العديد من اعتمادات الميزانية بما يشير إلى عدم مراعاة الدقة عند إعداد تقديرات اعتمادات الميزانية.

ولاحظ الديوان استمرار بقاء العديد من بعض أرصدة الحسابات الخارجة دون تحصيل أو تسوية منذ عدة سنوات مالية سابقة.

وأشار إلى صرف مستحقات مالية لبعض الموظفين دون اصدار قرار بالاستعانة في قناة المجلس وصرف عهدة نقدية دائمة لمدير القناة بالمخالفة للائحة المالية، حيث قام المجلس بصرف عهدة نقدية دائمة بمبلغ 3000 دينار كويتي لمدير قناة المجلس بالمخالفة للمادة 24 من اللائحة المالية للمجلس.

وتطرق الديوان الى الاستعانة بعاملين للقناة من دون الحصول على موافقة من جهات عملهم الأصلية. وأشار الديوان الى ارتفاع المبالغ الناجمة عن القضايا المرفوعة على مجلس الأمة خلال تلك السنة المالية عن سابقتها.

وأضاف الديوان : قام المجلس بتاريخ 16/1/2014بتوقيع عقد توفير مهندس وفنيين بأعمال إدارة الشبكات والتشغيل مع إحدى الشركات بتكلفة اجمالية قدرها 84.096 دينار كويتي ولمدة ثلاث سنوات تبدأ بعد شهر من توقيع العقد ويجوز تمديدها لسنة أخرى.

وتبين من خلال الفحص والمراجعة عدم قيام الشركة بتقديم وثائق التأمين على جميع الأعمال والعمال والأدوات المستخدمة بالعقد المذكور، وذلك بالمخالفة للمادة 15 من شروط العقد. وطلب الديوان التقيد بأحكام الشروط التعاقدية.

أضف تعليقك

تعليقات  0