وزير الداخلية التركي: توصلنا لأدلة جدية حول تفجير أنقرة


قال وزير الداخلية التركي «أفكان آلا» اليوم إن التحقيقات الجارية بخصوص تفجير العاصمة أنقرة الذي وقع الليلة الماضية، وتوصلت لأدلة جدية حول الحادث، مضيفاً أنه سيتم الإعلان عن الجهة المسؤولة عن الحادث الإرهابي بعد إتمام التحقيقات، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة «الأناضول» التركية.

وأوضح أن «الهجوم الإرهابي نفّذ بسيارة مفخخة أثناء سيرها أمام موقف للحافلات بساحة قزلاي وسط أنقرة».

وحول سؤال عن احتمال وجود سيارة ثانية مشتبه بها في المنطقة، أجاب «أنه لا يمكن ردع كافة الهجمات الإرهابية بشكل كامل في جميع دول العالم، غير السلطات تتخذ كافة التدابير الأمنية في هذا الصدد.»

وأكد أن «منفذو الحادث لن ينالوا مبتغاهم من التفجير، مضيفًا الشعب التركي تمكن من التغلب على أزمات مشابهة من قبل، ولن تستطيع تلك الهجمات كسر إرادته وعزيمته».

وتابع «لن تثني تلك الهجمات عزيمتنا عن مكافحة الإرهاب، كما أن شعبنا بإرادته سيتخلص من قيود الإرهاب، متمنيًا الشفاء العاجل لجرحى الاعتداء والرحمة للقتلى، وقدّم تعازيه الحارة لذوي الضحايا».

وأعلن وزير الصحة التركي «محمد مؤذن أوغلو» أمس مقتل 34 شخصاً وإصابة 125 آخرين في التفجير الإرهابي الذي وقع في ساحة «قزلاي» بأنقرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0