محمد الصقر : كنت الأقرب لترؤس البرلمان الحالي لكني آثرت عدم الترشح

برز النائب السابق محمد الصقر إلى واجهة الأحداث اليوم مرسلاً برسائل ذات دلالات متعددة على أكثر من صعيد في وقت يتحدث فيه مراقبون عن أن الصقر سيكون لاعباً محورياً في توجيه بوصلة المشهد السياسي خلال المرحلة المقبلة.

وكشف الصقر أنه كان الاقرب إلى رئاسة مجلس الامة في المجلس الحالي ولكنه آثر عدم الترشح، موضحا أن رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي "وقف ضده في انتخابات رئاسة البرلمان العربي لانه غريمي في الانتخابات داخل الكويت".

وأكد الصقر أن خلافات اسرة الحكم في الكويت اصبحت " نارية"، مشيرا إلى ان الحكومة رحّلت ناجي العلي والشاعر احمد مطر من الكويت في الثمانينات للإضرار بجريدة القبس. وأضاف " أن شرطة بريطانيا اتهموني بقتل رسام الكاريكاتير في القبس ناجي العلي"، لافتاً إلى أن الاعلام أهم من عضوية مجلس الامة،

و أن افضل الرؤساء العرب الذين قابلهم كصحفي هم الملك حسين ملك الاردن والرئيس السوري حافظ الاسد. وتابع الصقر :"انتظر الرد لعمل مقابلة صحفية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز فهو اهم شخصية عربية في الوقت الراهن"

أضف تعليقك

تعليقات  0